ارتفاع أسعار المنتوجات الغذائية يهدد النمو العالمي

ارتفاع أسعار المنتوجات الغذائية يهدد النمو العالمي

  اعتبر رئيس البنك العالمي روبرت زوليك أن ارتفاع أسعار المنتوجات الغذائية الأساسية يشكل تهديدا على النمو العالمي داعيا مجموعة ال20 إلى التحرك لمواجهة الوضع.
و أكد زوليك أن الأرقام التي نشرتها منظمة الأمم المتحدة للتغذية و الفلاحة (الفاو) تشير أن “تكاليف تشكيلة من المنتتوجات الغذائية قد تجاوزت حاليا ذروة الأسعار المسجلة خلال 2008 مما ينعكس سلبا على الفقراء الذين يعدون أول المتضررين بهذا الإرتفاع”.
و اعتبر رئيس البنك العالمي أنه “من دون تحرك عالمي فإن سكان البلدان الفقيرة سيحرمون من الغذاء الكافي و النوعي كما سيكون لذلك انعكاسات مأسوية على الأفراد و على ازدهار البلدان.
و أكد  أنه “ينبغي على مجموعة ال20 أن تمنح الأولوية للمنتوجات الغذائية” موضحا أن اتخاذ المجموعة “لإجراءات فعلية قد يساهم في تحسين وضع مئات الملايين من الأشخاص”.
 و أضاف في هذا الشأن “ان الهدف الرئيسي يتمثل في ضمان استفادة الأشخاص و البلدان الأكثر فقرا من المنتوجات الغذائية و مجموعة ال20 بإمكانها أن تحقق هذا الهدف باتخاذها لبعض الإجراءات”.
و في هذا الإطار دعا المسؤول إلى تسهيل الإستفادة من معلومات حول نوعية و كيمة المخزون من الحبوب موضحا أن الحصول على هذا النوع من المعلومات يؤدي إلى استقرار على مستوى الأسواق و يساعد في التخفيف من حدة ارتفاع الأسعار.
و أضاف أن المؤسسات المتعددة الأطراف بإمكانها أن تساعد على تحديد أعمال من شأنها أن تحسن الشفافية.
كما يمكن تركيز العمل على تحسين توقعات الأرصاد الجوية على المدى الطويل لا سيما في إفريقيا مؤكدا أن توقعات الأرصاد الجوية في البلدان الفقيرة حيث يتوقف المردود على كمية الأمطار المتساقطة ستسمح للفلاحين من التخطيط بشكل أفضل و استباق الإحتياجات في مجال المساعدة.
كما يتعلق الأمر يضيف المسؤول بتعميق الفهم في العلاقة بين الأسعار الدولية و الأسعار المحلية في البلدان الفقيرة.
و اختتم يقول أن عوامل مثل تكاليف النقل و نوع الزراعات و معدلات الصرف قد تفسر ارتفاع الأسعار المحلية مقارنة بالأسعار الدولية.

ومن جهة أخرى اقترح مدير البنك العالمي انشاء احتياطات انسانية اقليمية صغيرة في البلدان المهددة بالكوارث الطبيعية.
و حسب روبرت زوليك فانه ينبغي انشاء في البلدان المهددة بالأزمات الغذائية و التي تعاني من نقص وسائل النقل مثل بلدان القرن الافريقي احتياطات استراتيجية بحيث يوكل تسيير هذه الاحتياطات الى البرنامج الغذائي العالمي.
و كانت منظمة الزراعة و التغذية العالمية (الفاو) قد أعلنت يوم الأربعاء أن أسعار المواد الغذائية الاساسية قد بلغت أرقام قياسية في شهر ديسمبر.
فقد بلغ متوسط مؤشر منظمة الفاو لأسعار المواد الغذائية في شهر ديسمبر الماضي 7ر214 نقطة وقد تجازو المؤشر المستوى الأعلى السابق 5ر213 نقطة المسجل في شهر جوان 2008.
و زادت أسعار المواد الغذائية الاساسية المسجلة  في شهر ديسمبر 2010 بالربع مقارنة بسنة 2009 بسبب ارتفاع الطلب في الصين و الجفاف الذي حصل صيف العام الماضي في روسيا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة