ارتفاع أسعار زيت الزيتون إلى 800 دينار للتر والفطريات أتلفت المحاصيل

ارتفاع أسعار زيت الزيتون إلى 800 دينار للتر والفطريات أتلفت المحاصيل

رشح الفلاحون النشطون في قطاع الزيتون

ارتفاع أسعار زيت الزيتون إلى 800 دينار للتر الواحد بسبب انخفاض منتوج الزيتون خلال السنة الجارية، بالإضافة إتلاف العشرات من الهكتارات بعد إصابتها بالفطريات والأمراض.

وعرض أمس، المتعاملون والمنتجون لزيت الزيتون، أهم المشاكل التي يتخبط فيها القطاع والتي تعد من لأسباب الرئيسية لارتفاع أسعار الزيت ومن ضمنها إتلاف 80 هكتارا بولاية المنيعة  من الزيتون بعد أن أصيبت بالفطريات التي أدت إلى هلاكها، زيادة على أن ملايين من الزيتون ترمى بسبب الإهمال، في الوقت الذي قال آخرون بوجود مشاكل تتعلق بالدعم المادي مما يؤدي بالفلاحين إلى لاقتراض من أجل معالجة أراضيهم والغرس وغياب السلطات في هذا الإطار طالب المعنيين بتدخل السلطات لتقديم الدعم المادي.

وكشف تقرير وزارة الفلاحة بشأن كمية الإنتاج للموسم الجاري، حيث قدرت إنتاج الزيتون بـ 1416352 قنطار، فيما قدر إنتاج زيت الزيتون بـ 289786 قنطار من زيت الزيتون وبلغ حجم إنتاج الزيت 14 .406 طن، وقدرت أسعار زيتون المائدة بين 55 إلى 100 دينار للكلغ الواحد، فيما تراوحت أسعار زيتون المائدة بين 60 و80 دينار  أما الأسعار الخاصة بزيت الزيتون فتراوحت بين 450 و550 دينار للتر الواحد. كما أعلنت وزارة الفلاحة عن مشروع قانون يتعلق بالدمغة التجارية وذلك من أجل تسهيل عملية تصدير الزيتون وزيت الزيتون في القريب العاجل.

وقال وزير الفلاحة أنه على المتعاملين تنظيم الفرع من خلال إنشاء مجلس الاحترافية الذي من شأنه تنظيم القطاع ومن المتوقع إنشاء ديوان وطني للخضر والفواكه، موضحا أنه من المرتقب الوصول إلى غرس 1 مليون هكتار من الزيتون، كما دعا رشيد بن عيسى المتعاملين في الزيتون إلى إدخال الطرق التقنية العصرية في عملية غرس وإنتاج الزيتون مركزا على المرافقة التقنية للفلاح، كما وعد الوزير بتقديم الدعم المادي لمنتجي الزيتون، موضحا أن قرار الدعم يرمي إلى الوصول إلى أهداف معينة وليس غاية في حد ذاتها.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة