ارتفاع الضغط الشراييني اول مرض مزمن في الجزائر

بينت نتائج التحقيق الثالث المتضمن مؤشرات متعددة حول متابعة وضع الاطفال و النساء المعروضة اليوم الاثنين بالجزائر ان ارتفاع الضغظ الشراييني يحتل المرتبة الاولى من حيث انتشار الامراض المزمنة في اوساط  الشعب الجزائري.

و تبين دراسة مختلف انواع الامراض المزمنة ان ارتفاع الضغط الشراييني يحتل المرتبة الاولى بنسبة 4ر4 بالمئة متبوعة بمرض السكري بنسبة 1ر2 بالمئة و امراض المفاصل (7ر1 بالمئة) و الربو (2ر1 بالمئة) و امراض القلب و الشرايين (1ر1 بالمئة).

واشار التحقيق الذي انجزه الديوان الوطني للاحصائيات تحت رعاية وزارة الصحة وبمساهمة بعض المنظمات الاممية المتخصصة الى انه فيما يخص كافة الامراض المزمنة المؤكدة  فان تفشي الامراض يظهر ارتفاعا لهذه الامراض مع تقدم السن منتقلا من 6ر2 بالمئة عند الاشخاص الذين تقل اعمارهم عن 19 سنة الى 3ر4 بالمئة عند الاشخاص الذين تتراوح اعمارهم ما بين 25 و 34 سنة ثم الى 5ر18 بالمئة عند الاشخاص الذين تتراوح اعمارهم ما بين 35 و 59 سنة لتبلغ 51 بالمئة عند الاشخاص البالغين 60 سنة فاكثر.

وسجل التحقيق الذي خص 30000 عائلة موزعة عبر التراب الوطني تفشي هذه الامراض عند المراة اكثر منه عند الرجل (6ر12 بالمئة مقابل 4ر8 بالمئة).

ويبين توزيع الامراض حسب كل منطقة ان منطقتي الوسط و شرق البلاد هما اللتان تسجلان اكبر نسبة من تفشي الامراض على التوالي 3ر11 بالمئة و 2ر11 بالمئة متبوعتين بمناطق غرب و جنوب البلاد بنسبة 9ر9 بالمئة و 1ر7 بالمئة.

وتشير الوثيقة فيما يخص مرض ارتفاع الضغط الشراييني الى ان تفشي هذا المرض يتطور بصفة معتبرة مع تقدم السن لا سيما ابتداءا من 35 سنة. و تنتقل النسبة من6ر0 بالمئة بالنسبة للاشخاص المتراوحة اعمارهم ما بين 25 و 34 سنة الى 8ر7 بالمئة للاشخاص المتراوحة اعمارهم ما بين 35 و 59 سنة لتبلغ 2ر31 لدى الاشخاص البالغين 60 سنة فاكثر.

وحسب نتائج هذا التحقيق  تعد المراة اكثر عرضة لمرض ارتفاع الضغط الشراييني (6 بالمئة مقابل 8ر2 بالمئة من الرجال) و فيما يخص التوزيع حسب مكان الاقامة فان هذا المرض منتشر في الوسط الحضري (9ر4 بالمئة ) اكثر منه في الوسط الريفي (7ر3 بالمئة).

وفيما يخص مرض السكري  يرتفع انتشاره بصفة معتبرة مع تقدم السن منتقلا من 3ر0 بالمئة عند الاشخاص الذين تقل اعمارهم عن 35 سنة الى 1ر4 بالمئة عند الاشخاص المتراوحة اعمارهم ما بين 35 و 59 سنة لتستقر في 5ر12 بالمئة عند الاشخاص البالغين 60 سنة فما فوق.

وتعد المراة اكثر عرضة له (3ر2 بالمئة مقابل 9ر1 بالمئة عند الرجل) بينما يبين التوزيع حسب مكان الاقامة  ان المرض متفشي في الوسط الحضري اكثر منه في الوسط الريفي (6ر2 بالمئة مقابل 5ر1 بالمئة).

وخلص التحقيق الى ان امراض المفاصل و القلب و الشرايين و الربو تسجل نفس الخصوصيات المتعلقة بالسن و الجنس و الوسط مع مرض ارتفاع الضغط الشرايين و مرض السكري الا في حالة الربو التي لا يسجل فيها اي اختلاف بين الجنسين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة