ارتفاع تكاليف الإقامة في جنوب إفريقيا بثلاثة أضعاف قبيل انطلاق المونديال

ارتفاع تكاليف الإقامة في جنوب إفريقيا بثلاثة أضعاف قبيل انطلاق المونديال

عرفت تكاليف الإقامة بعاصمة جنوب إفريقيا

جوهانسبورغ، البلد المنظم لفعاليات كأس العالم 2010، ارتفاعا بثلاثة أضعاف، نتيجة شروع العديد من الدول المشاركة في التظاهرة العالمية هذه، في التحضير لنقل مناصري منتخباتها، حيث بلغت تكلفة الإقامة لليلة واحدة بفندق بأربع نجوم 1100 دولار نهاية الأسبوع المنصرم، بعدما كانت تقدر بـ400 دولار قبل انطلاق فعاليات ”كان 2010” بالعاصمة الأنغولية لواندا.

كشف، عبد الرحمن حليمي، المكلف بالبرمجة على مستوى المديرية التجارية التابعة للخطوط الجوية الجزائرية، أن إدارة هذه الأخيرة، قد ربطت اتصالا بإحدى الشركات جنوب إفريقية وكلفتها بإعداد تقرير مفصل حول تكلفة إقامة مناصر واحد لمتابعة أطوار الدور الأول لمحاربي الصحراء في إطار فعاليات مونديال 2010، إلى جانب تضمن التقرير تكلفة التنقل برا أو جوا إلى الملاعب التي ستحتضن مباريات الخضر، كون آخر المعلومات تفيد بأن كل ملعب يبعد عن الآخر بآلاف الكيلومترات.

وعلى ضوء بعض نتائج الدراسة التي تحصلت عليها إدارة الجوية الجزائرية، خاصة ما تعلق منها بتكلفة الإقامة وبعد المسافة بين الملاعب، فإن الإدارة ذاتها، قد خفضت من عدد المناصرين التي كانت تنوي نقلهم إلى جوهانسبورغ من 2000 ألف إلى 3000 مناصر والعدد مرشح للانخفاض أكثر بعد التحصل على التقرير المفصل.

 وقد أشار محدثنا، إلى أن الملعب الأول الذي سيحتضن أول مباراة للخضر ضد المنتخب السلوفيني في إطار مونديال 2010، متواجد بمدينة ”بولوكوان” التي تبعد بعض كيلومترات عن العاصمة جوهان سبورغ، أما الملعب الذي سيحتضن المباراة الثانية ضد المنتخب الإنجليزي المتواجد بمدينة كاب تاون، فإنه يبعد عن الأول بمسافة 1700 كيلومتر، فيما يبعد الملعب الثالث الذي سيجمع محاربي الصحراء بالمنتخب الأمريكي المتواجد بمدينة بريتوريا بمسافة 1400 كيلومتر عن الثاني، لذلك توقعت إدارة الجوية الجزائرية تسجيل انخفاض رهيب في عدد المناصرين الراغبين في التنقل إلى جنوب إفريقيا، الذي قد يصل إلى العدد نفسه بالنسبة للذين تنقلوا إلى العاصمة الأنغولية لواندا.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة