استئناف التحقيق في قضية الثغرة المالية بقباضة ما بين البلديات بحاسي بحبح

علمت النهار

من مصادر مطلعة؛ بأن وكيل الجمهورية لدى محكمة حاسي بحبح، ومن أجل استكمال مجريات التحقيق في قضية الثغرة المالية التي تم اكتشافها بقباضة ما بين البلديات لدائرة حاسي بحبح بالجلفة، والتي قدرت بحوالي 72 مليار سنتيم، بصدد الاستماع إلى أكثر من 36 شخصا تم استدعاؤهم من طرف الشرطة القضائية بأمر من وكيل الجمهورية، حيث تضمنت القائمة الأولى إطارات من الخزينة، بالإضافة إلى مفتشين جهويين وكذا المدير الولائي السابق للضرائب الذي كان يشرف على التسيير الإداري للقباضات، قبل أن تحول للخزينة العمومية مع عدد من الممونين وموظفي القباضة والبريد، جاء هذا بعد أكثر من شهر، بعد استكمال مجريات التحقيق من طرف مصالح  الشرطة القضائية لدائرة حاسي بحبح حيث تم الإستماع لأكثر من 70 شخصا، على خلفية الشكوى المقدمة من طرف المديرية الجهوية للخزينة العمومية، ومطالبتها بمعرفة وجهة أكثر من 72 مليار سنتيم تم صرفها، حيث كان من المقرر أن تكون جلسة الإستماع  خلال الأسبوع الماضي، إلا أنه تم تأجيلها إلى يوم غد الثلاثاء، بعد تخلف القابض البلدي عن الحضور الذي يمثل أهم طرف في القضية من أجل الإستماع إلى كل الأطراف.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة