استئناف التزويد بخدمة الإنترنت بعدما تم إصلاح الكابل البحري

 

استأنفت خدمة التزويد بالانترنت ذو السرعة الفائقة في الجزائر “بصفة عادية” بعد إصلاح الكابل البحري الذي تسبب في اضطراب الشبكة منذ أسبوع  حسب ما علم اليوم  لدى المدير العام لمؤسسة اتصالات الجزائر  السيد موسى بلحمادي.

و أوضح السيد بلحمادي أنه منذ اضطراب التزويد بخدمة الانترنت ذو السرعة الفائقة بسبب “عطب في الكابل البحري”  تم تنصيب خلية أزمة على مستوى المؤسسة العمومية لمتابعة عملية اصلاح الخلل.        

و أضاف نفس المسوؤل أنه بالموازاة مع هذه العملية تم إضافة روابط جديدة من ايطاليا و اسبانيا إلى الشبكة “للتخفيف من آثار هذا الاضطراب”.

و يشتغل الخط الرقمي المشترك ذو السرعة الفائقة لاتصالات الجزائر بأرضياته الثلاثة إيزي و فوري و أنيس من خلال الركيزة الدولية “سي مي وي 4” التي أعدت لتعزيز نقل المعطيات و الصور بسرعة فائقة.

و كان رئيس مشروع الكابل البحري باتصالات الجزائر أوضح يوم الأربعاء الفارط أن العطب الذي تسبب في بطأ خدمة الانترنت تم تحديده على بعد 7 كلم من عنابة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة