استئناف محاكمة اسعد ربراب

استئناف محاكمة اسعد ربراب

تم في هذه الأثناء، استئناف جلسة محاكمة رجل الأعمال اسعد ربراب، في محكمة سيدي امحمد بالعاصمة.

16:51 سا استئناف الجلسة

16:52 سا مواصلة استجواب الشهود

الشاهد أحمد أوعمر أوحمد موظف بالوكالة البنكية

16:54 سا القاضية :تقدم بشهادتك

الشاهد: شركة ايفكون اودعت الملف كاملا ومنحتها الاعتماد في 20 جوان

16:55سا القاضية: هل البنك ملزم بالتأكد من مطابقة التواريخ

الشاهد: لما تكون نقائص نقدمها للزبون ويقوم بإستكمال الملف

القاضية: عملية تحويل مبلغ اقتناء التجهيزات تم في العاشر ماي 2018، وإنشاء ايفكون تم في 20 ماي 2018

الشاهد: تاريخ الشحن كان على سيفيتال، تم إلغاء الإعتماد وتحويله لايفكون

16:58سا القاضية: عندما نلغي الإعتماد هل يلغى بجميع وثائقه

الشاهد: نعم

القاضية:لماذا لم تطالبوا بملف جديد

الشاهد:منحنا الإعتماد لايفكون بعد تكوين ملف جديد، وايفكون أودع ملف اعتماد جديد و قام بشراء السلع

الشاهد: نحن أمرنا البنك الألماني الوسيط ليدفع للبنك السويسري، حسب ماتنص عليه الوثائق

المناداة على الشاهد غالم لحسن المصرح الجمركي لدى سيفيتال

17:07 سا الشاهد : قدمنا طلب للإستيراد بإسم سيفيتال، وقمنا بكل الإجراءات لتحويل كل الإعتمادات لصالح ايفكون

17:11 سا المناداة على الشاهد حمودي محمد غايب

المناداة على الشاهد عنصر عبد العزيز

17:15 سا القاضية تقدم بشهادتك….

الشاهد:بخصوص التحويل المالي حولنا الإعتماد لبنك وسيط وهو إجراء معمول به عالميا

القاضية: بيان الحمولة كان في العاشر ماي، وايفكون أنشئت في 20 ماي 2018

الشاهد: التاريخ الموجود في سند الشحن لا يمكن تغييره، ويمكن تغيير المستفيد من السلعة، الوثيقة يمكن أن تتغير.

17:23سا المناداة على الشاهد بركون محمد اشرف مسؤول التحارة الخارجية في مجمع سيفيتال…

الشاهد: استقبلنا ملف ايفكون للاستيراد قدمتا الملف للبنك في 24 جوان 2018.
الشاهد: قمنا بالتوطين البنكي، وكل الملف كان مطابق لشروط بنك الجزائر.

17:25 سا المناداة على الشاهد النمساوي مهندس الة ايفكون و رئيس المشروع….

الشاهد مسلم ويؤدي اليمين القانونية كغيره من الشهود.

القاضية : تم استدعاؤك للادلاء بشهادتك بخصوص قضية ايفكون

الشاهد: بمجرد انني هنا هذا يعني انه ليس هناك تضخيم للفواتير و قيل ان الالات مستعملة وهذا لا اساس له من الصحة.

القاضية: الخبرة هي من اثبتت ذلك ؟.
الشاهد: هناك مواضع في الالات فيها صدا بسبب فترة النقل وهي 5 اسابيع في البحر.
القاضية : ماهي مهنتك في الشركة.
الشاهد: انا مهندس مشروع.

الشاهد: ايفكون اتصلت بي في 2017 واعلموني بوجود مشروع، طلبوا مساعدتي في هذا المشروع.
وقمنا بعدة اجتماعات عمل و تنقلت عدة مرات لالمانيا والتقيت بمهندسين هناك، كما نسقنا مع المهندسين الكوريين.
القاضية: هل الطلب الخاص بالتصنيع جاء من ايفكون او من شركة اونتي بسويسرا؟.
الشاهد: الطلب من شركة انتي من سويسرا على اساس ان نسلم هذه السلعة طبيعة عملنا في الشق العلمي.
القاضية ماهي قيمة هذه التجهيزات؟.

الشاهد: المهندس لايمكنه تقييم سعر التجهيزات هذه من اكبر المشاريع التي اشرفت عليها لكن يمكنني تقييمه ماليا لانه ليست من صلاحياتي.
القاضية: هل تم تقديم مساعدات من قبل شركات أخرى؟.

الشاهد: الشق المالي لايمكن مناقشته على مستوى مصلحة الهندسة.
القاضية: هل الآلة ستلزم في صناعتها ذكاء كبير وهل تم تطويرها؟.
الشاهد: كل شركة صنعت جزءا من الالة وكان يجب التنسيق بين الشركات بخصوص عملية الصناعة و التركيب.
القاضية : هل كان يجب وضع دفتر تشغيل الالة عند ارسالها؟
الشاهد: نعم.
القاضية : سنة صنع الآلة؟
الشاهد: هناك دليل خاص بهذه الآلة ولم ننتهي منه بعد.
القاضية: هل يمكن وضع دفاتر تشغيل اخرى مع هذه الآلة؟.
الشاهد: النماذج العامة نرسلها لكل البلدان.
الشاهد: التاريخ الذي يظهر يخص الشق الكهربائي للآلة وهوه مشترك لكل الالة.

18:03 الوكيل: ليس لدي اي سؤال… المحامون يطرحون اسئلة.

الكلمة لربراب: نحن نصدر نحو 56 بلد، وندخل لبلدنا مئات الملايين بالاورو والدولار.
59 بالمائة من هذه المداخيل بالعملة الصعبة تذهب لخزينة الدولة، عشرات الملايين بالاورو و الدولار تذهب لبنك الجزائر كاحتياطي صرف.
ممثل البنك: سيفيتال شريك ميثالي نتلقى 150 مليون اورو سنويا من سيفيتال كمداخيل بالعملة الصعبة.
ربراب: هذه الالات اشتريناها باموالنا و ليس بالقروض.
ربراب: هذا المشروع موجه بالاساس للاستهلاك الانساني.
وهي تكنولوجيا متطورة عشر مرات مما هو موجود حاليا.
وهذه المياه موجهة لصناعة الادوية وشركات عالمية طلبت هذه التكنولوجيا و أرادت التعاقد معنا.

ربراب: الحكومة الفرنسية منحتني 13 هكتار مجانا و مصنع بـ 9 الاف متر مربع الشرط الوحيد كان خلق مناصب الشغل فقط و منحوني اياها بالاورو الرمزي.

18:31سا رفع الجلسة لمدة نصف ساعة..

19:15سا إستئناف المحاكمة ودخول ربراب..    

فتح باب المرافعة لدفاع الطرف المدني..

محامي الطرف المدني ممثلا في محامي الجمارك يرافع..

محامي الطرف المدني: جريمة التصريح بفواتير مزورة مكتملة الاركان.

الوكيل القضائي للخزينة العمومية: تم مخالفة القوانين والتزوير واستعمال المزور وهذا تم بناءا على تخطيط من ايسعد ربراب.
الوكيل القضائي للخزينة العمومية: المتهمون اضروا بالخزينة العمومية والتهم ثابتة ضد كل المتهمين.

زوجة إبن ربراب وإبنة ربراب مساهمتين في الشركة السويسرية.

ممثل الخزينة العمومية يلتمس تعويض 200 مليار سنتيم من شركة ايفكون و100 مليار سنتيم من ايسعدربراب و300 مليار سنتيم تعويض من بنك الإسكان.

وكيل الجمهورية يشرع في المرافعة..

الوكيل: تضخيم الفواتير ثابت من خلال الادلة و الشهود.

الوكيل: تبين أن هذه الفواتير مضخمة بناءا على تقرير الخبير.
الوكيل: الفارق كان 70 مليار سنتيم والخبير أكد أن البضاعة غير جديدة.
الوكيل: التصريح الجمركي الخاطئ، مخالفة تشريع حركة رؤوس الاموال، و التزوير واستعمال المزور كلها ثابتة.

تحقيق الضبطية والتحقيق القضائي اثبتا هذه التهم.
الوكيل: الجنح ثابتة ضد كل المتهمين.

كان هناك اختلالات واضحة في عملية التوطين.

الوكيل يلتمس في حق ربراب سنة حبس نافذ وتعويض ضعف قيمة الجنحة.
بنك الاسكان غرامة اربعة اضعاف محل الجنحة و مصادرة البضاعة او غرامة تساوي قيمة البضاعة.
تعويض ضعف قيمة البضاعة بالنسبة لربراب.

محامي بنك الإسكان: الأموال تم تحويلها إلى لندن لأن البنك الذي يتعامل معه البنك يوجد في لندن وهو بنك وسيط.

21:46 سا أخر مرافعة لدفاع يسعد ربراب خالد برغل

برغل: هذا الملف من الحقبة الماضية وتم نفخه، ربراب يتعرض للحصار منذ 2004 من طرف عصابة كانت تختبئ وراء الستار.

ربراب يتعرض للحصار منذ 2004 من طرف عصابة كانت تختبئ وراء الستار

وهذه العصابة مكونة من اربعة اشخاص هم في السجون المدنية والعسكرية.

دفاع ربراب: وزير مالية سابق بايعاز من شخص كان يبحث عن ملفات لربراب لتوريطه.

برغل: وزير عدل سابق اتصل بالهاتف مع قاضي وكان يعطيه تعليمات للفصل في قضايا وذلك القاضي رفض الإنصياع له وكانا حاضرين في القاعة.

22:23 سا الكلمة الأخيرة للمتهمين…

الكلمة الاخيرة لربراب…

ربراب: أنا مظلوم واطالب البراءة.

ربراب: الخزينة العمومية تأخذ من عملتنا الصعبة 59 بالمائة بدون أن تدفع سنتيم.

ربراب: أنا ضحية وحزين لحالة البلاد، وأطالب البراءة التامة من كل التهم.

22:37 سا الفصل في القضية بعد قليل..


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=748721

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة