استئناف محاكمة علي حداد.. وهذا ما قاله أويحيى للقاضي دفاعا عن نفسه

استئناف محاكمة علي حداد.. وهذا ما قاله أويحيى للقاضي دفاعا عن نفسه

أعلن رئيس الجلسة بمجلس قضاء الجزائر اليوم  عن إعادة  فتح ملف الامتيازات الممنوحة لرجل الأعمال علي حداد اليوم.

القاضي يستأنف استجواب كل من المتهمين أحمد أويحيى، عبد المالك سلال، عمارة بن يونس، عبد الغني زعلان، يوسف يوسفي، بدة محجوب، عمار غول ثم الولاة السابقون.

استئناف الجلسة ودخول المتهمين

القاضي يربط الاتصال بمؤسسة عبادلة وسجن تازولت حداد علي لم يعد بعد مغادرته القاعة القاضي ينادي عليهم للرد عليه.

مصالح العصرنة تجيب: حداد كان في محاضرة سيلتحق بعد قليل.

القاضي سمعنا أمس فيما يخص بعض التهم، أعطيني توضيحات عن الوقائع التي كنت وقتها فقط في وظيفتك الباقي لا تجيب عنه.

مشروع ترامواي نبدأ به الذي تم تسليمه لمؤسسة ميترو الجزائر، حسب الملف توجد عدة خروقات قانونية خلال الصفقة تم تسليم 6 ملحقات من محطة المعدومين إلى المحطة النهائية وهو خرق للقانون وضح لنا.

أويحيى: البلاد كان عندها 18 مشروع للترامواي، التحويل جاء لمراقبة الصفقةوحسب المعطيات بعدَما تقرر تحويل المؤسسة، وزير النقل الله يرحمو أسس اللجنة التقنية لمتابعة المشروع
تمديد خط ترامواي الجزائر إلى درقانة وتسليم الملحقات وأنا كنت خرجت من الحكومة في ماي 2006.

القاضي: تبين أن 2 ملحقين لم يتم التأشير اللجنة الوطنية للصفقات العمومية عليهما أصلا وتم العمل بهما وخلصوا عليهم ماذا تقول.
اويحيى: أنا لا علم لي بقضية الملحقات مشروع ترامواي يفوق 30 مليون دج.

القاضي : يوجد مشروع الثاني تمديد الخط لدرقانة يدخل في الأشغال الإضافية كان لا بد من صفقة اضافية.

القاضي: هذا يعد مشروع مستقل بحد ذاته، لكن الحكومة عملت ملحق وأخذت الأموال.

القاضي: كيف تتصور ملحق يكون أكثر من الصفقة من ناحية التكلفة.
أويحيى :هذه الجزئيات ليس من مستوى الأشغال التي كلف بها رئيس الحكومة.
القاضي: الله يبارك بسلامتك نستفادو من عندك.

أويحيى: اسمحلي دقيقتين نشرحلك “سيتال ميترو الجزائر “قررنا بعد مداولات المجلس الوطني للاستثمار في مارس، حاولنا جلب الشريك الأحنبي لجلب العربات يقال في الخبرة لا توجد منافسة، أنا أنفي هذا كله.
أويحيى: مؤسسة إسبانية وكندية وألمانية أربع مؤسسات كلها لترامواي شركة استول هي من تقدمت ووافقت بعدها جاء الملف للمجلس فبدأنا في المفاوضات الخبرة قالوا المفاوضات كان مبالغ فيها كثيرا وأنا أنفي.
أويحيى: فيما يخص القرض بعد الاتفاق بعد النقل والمالية سلمناهم قرض على مدة 30سنة النتيجة كانت العربات مكلفة جدا.
أويحيى: قالوا في الخبرة سلمت مخطط عمل مسبقا نعم هذا منطقي وهو ما يجب فعله
الامتيازات نقول المجلس أعطى الموافقة حسب التفاوض، لا تستطيع تحقق مزايا إذا لم تخلق شركة.

القاضي: انا كي نشوف ترامواي من رويسو لدرقانة نفرح بزاف رغم واش خرجنا دراهم الحمد لله راه يمشي في البلاد رغم واش وقع من مخالفات.

القاضي: نذهب الأنابيب يقال هناك تحايل من الجماعة في الصفقات المبرمة هذا المشروع تجزأ لعدة صفقات لأجل الانفراد به لشخص واحد ماذا تقول هدا وقع في 2015 كنت وزير أول.
اويحيى : قانون الصفقات العمومية لا يتعاملون بالتمييز، الخبرة قالت للصفقات العمومية تمشي بالتراضي لكن هذا غلط.
أويحيى: هذا ما عملنا به في مشروع الطريق السريع شرق غرب.
أويحيى: الحكومة ناقشت المشروع ومن يجلب المشروع يقترحه على الحكومة والحكومة بعد دراسته اما توافق او ترفضه.
أويحيى: اذا كان فيه تحايل تجزئة المشروع أو منحه لشخص واحد هذا ليس من عمل الحكومة رئيس الحكومة لا يتدخل في تركيبات الصفقة.

القاضي: لكن حنا في الجزائر ليس لنا مجمع حداد فقط، لا يوجد حداد فقط في الجزائر بالنسبة هذا المشروع لو تم تقسيمه إلى عدة شركات كنا لا نرى شركات حداد فقط.
القاضي : تازولت أنتم في المتابعة حداد انت تتابع وتسمع جيدا.

اويحيى : كيف يتم اختيار الصفقة أو غير ذلك ليس من صلاحيات الحكومة بل من شأن الوكالة الوطنية الأشغال الكبرى.
القاضي: قيل أنك من ضغطت على الأمين العام بوزارة النقل لتسليم المشروع لحداد

أويحيى:  exactement أنا نفيت أو أي شخص أستطيع مواجهته.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=902063

التعليقات (1)

  • ابوسعيد النعمان

    الله يوفقكم لمافيه الحق والحقيقة

أخبار الجزائر

حديث الشبكة