استحداث منحة للأساتذة المؤطرين للامتحانات خارج ولاياتهم ومنحة لموزعي الكتب المدرسية

استحداث منحة للأساتذة المؤطرين للامتحانات خارج ولاياتهم ومنحة لموزعي الكتب المدرسية

المطالبة بتقسيم العلاوات إلى ثابتة واستثنائية

استحداث منحة للنقل بـ3 آلاف دج والرفع في منحة المرأة الماكثة بالبيت إلى 6 آلاف دج

سلمت أمس؛ النقابة الوطنية لعمال التربية لوزارة التربية الوطنية تقريرا مفصلا حول مشروع نظام المنح والتعويضات، بحيث تم الاتفاق على تقسيمها إلى العلاوات والمنح الثابتة، وكذا العلاوات الاستثنائية ”المؤقتة”، في الوقت الذي تمت المطالبة باستحداث منحة خاصة لفائدة الأساتذة الذين يؤطرون امتحانا خارج الولاية، خاصة في ظل المخاطر التي قد يتعرض لها الأساتذة، ومنحة خاصة لمسيري المطاعم وموزعي الكتب المدرسية.

وأوضح عبد الكريم بوجناح؛ الأمين العام للنقابة الوطنية لعمال التربية، في تصريح لـ”النهار”، عقب اللقاء الذي جمع هيئته بالأمين العام لوزارة التربية الوطنية خالدي بوبكر بمقر الوزارة، أن النقابة قد قدمت تقريرها على مستوى الوزارة، والمتضمن نظام المنح و التعويضات، في انتظار دراستها بشكل مدقق، وصياغتها في شكل وثيقة رسمية، مؤكدا أنه قد تم اقتراح تقسيم العلاوات إلى قسمين الأول يخص العلاوات والمنح الثابتة، والثاني يخص العلاوات الموجهة لفئات خاصة، وهي منح مؤقتة واستثنائية بحسب خصوصية كل رتبة، والتي تضم علاوة المسؤولية لهيئة التأطير و التسيير، التكليف بمسؤولية إدارية، التكليف، الاكتظاظ، إلى جانب تعميم الاستفادة من الساعات الإضافية لرتبة معلمي المدارس الابتدائية، وتثمين الساعة الإضافية برفع قيمتها، إلى جانب تعويض الموظف عند قطع عطلته، استحداث منحة خاصة لمن  يتم استدعائه لتأطير امتحان خارج ولايته، ومنحة خاصة لمسيري المطاعم والمشرفين على توزيع الكتب المدرسية.   

وأكد بوجناح؛ أنه قد تم اقتراح استحداث منحة الهندام، والتي لا يجب أن تقل عن 10 بالمائة من الأجر الأساسي بشرط صرفها شهريا، إلى جانب استحداث منحة البحث العلمي والتربوي، والتي توافق التشريع المعمول به، والتي يجب أن لا تقل عن 10 بالمائة من الأجر الأساسي في الشهر، في الوقت الذي طالب باستحداث منحة المتابعة والتوجيه والمرافقة المستمرة، والتي تكون في جوار 10 بالمائة من الأجر الأساسي، على أن يتم صرفها شهريا، وكذا تعميم الاستفادة من منحة الامتياز على جميع موظفي قطاع التربية. وبخصوص حماية عمال القطاع من المخاطر، فقد تم اقتراح استحداث منحة الخطر والحماية من الأمراض المهنية، بالمقابل فقد تم اقتراح أيضا استحداث منحة للنقل يتم تقدريها بـ3000دينار، لفائدة عمال قطاع التربية، ورفع قيمة منحة المرأة الماكثة في البيت إلى حدود 6 آلاف دينار. وأما بشأن العلاوات والمنح الثابتة؛ فقد تم اقتراح المنح التالية، المنحة الجزافية، التعويض عن الخبرة المهنية، منحة التوثيق، منحة التأهيل، منحة المردودية الفردية، والتي لا تقل عن 60 من الأجر الرئيسي في الشهر، إلى جانب استحداث منحة جزافية خاصة بقطاع التربية، تعويضا عن الضغط النفسي والاجتماعي والتربوي، وكذا استحداث منحة تكون في حدود 60 بالمائة من الراتب الرئيسي للعمال المهنيين والحجاب وسائقي السيارات.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة