استرجاع أكثر من 950 قطعة أثرية كانت معرضة للتهريب في 2008 بإيليزي

تمكنت مصالح الجمارك بولاية إيليزي من استرجاع ما يقرب من 965 قطعة آثرية في سنة 2008 كانت معرضة للتهريب عبر مطار “تيسكا” الدولي بجانت حسب الحصيلة السنوية التي نشرتها المديرية الجهوية للجمارك.

 وتوجد من بين هذه الكمية الهامة من القطع الآثرية -وفق ذات المصدر-   366 قطعة استرجعت خلال الثلاثي الرابع فقط من السنة المنقضية من قبل الفرقة الجمركية المختصة في مكافحة تهريب التراث الطبيعي والثقافي لمنطقة الطاسيلي.

 وحسب ذات الوثيقة فقد تم إخفاء معظم هذه القطع الآثرية بإحكام داخل أمتعة السياح قبل عودتهم إلى بلدانهم. ويتعلق الأمر ب 234 قطعة أثرية مسترجعة ومحجوزة في نفس الفترة  و84 نبتة محمية و239 نماذج لقطع جيولوجية وأجزاء من النقوشات الصخرية بالإضافة إلى 50 كلغ من الرمل المتعددة الألوان والذي عبئ داخل علب أشرطة التصوير وفي زجاجات مياه معدنية.

وأوضح المدير الجهوي للجمارك بإيليزي في هذا الصدد بأن هذه القطع الآثرية المسترجعة ذات القيمة التاريخية المعترف بها لدى مسئولي  ديوان الحظيرة الوطنية للطاسيلي قد سلمت إلى متحف جبرين بمدينة جانت.

وأشار ذات المصدر بأن عدة محاولات قام بها خلال السنوات الأخيرة رعايا أجانب لتهريب القطع الأثرية من منطقة الطاسيلي عبر مطار ” تيسكا”  الدولي بجانت قد أجهضت من قبل الفرقة الجمركية المختصة وذلك منذ إنشاءها سنة 2005  .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة