استرجاع 50 ألف هكتار من مجمع حداد بالبيّض استفاد منها سنة 2016

استرجاع 50 ألف هكتار من مجمع حداد بالبيّض استفاد منها سنة 2016

استرجعت السلطات 50 ألف هكتار من الأراضي، التي كان استفاد منها مجمّع “حداد” بصحراء بلدية بريزينة (جنوب البيض).

وكشف اليوم والي ولاية البيض جمال خنفار، عن استرجاع مصالحه لأراض شاسعة، منحت لحداد في إطار الإستثمار الفلاحي سنة 2016.

وقال خنفار في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أنه تم استدعاؤه من طرف وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة

الخميس الماضي، باعتباره المسئول الأول عن الولاية، وذلك في إطار التحقيقات القضائية، التي تم مباشرتها ضد مجمع حداد

ومنها قضية استفادته من قطعة أرض مساحتها 50 ألف هكتار ببريزينة ولاية البيض، حيث أضاف الوالي أن مجمع حداد

استفاد خلال سنة 2016 من هذه المساحة من أجل استصلاحها والإستثمار في القطاع الفلاحي، وذلك في إطار التعليمة الوزارية

المشتركة رقم108، التي تشجّع على استصلاح الأراضي في مناطق الهضاب العليا والصحراء، وذلك في إطار رفع القدرة الإنتاجية بهذه المناطق.

وأوضح والي البيض أنه “بعد صدور التعليمة الوزارية المشتركة 1839، التي ألغت التعليمة الوزارية المشتركة 108، والتي جاءت أكثر وضوحا

تم خلال شهر مارس من السنة الجارية، ولتصفية العقار الفلاحي بالولاية، تنصيب اللجنة الولائية للإستثمار الفلاحي، التي ضمت مختلف المتدخلين

في هذا الملف على غرار الديوان الوطني للأراضي الفلاحية، ومديرية المصالح الفلاحية وغيرهم، لمعاينة الأراضي الفلاحية الموزعة عبر تراب الولاية

والتي لم يباشر أصحابها عملية الإستصلاح، وتوجيه الإعذارات لهم بما فيهم مجمع حداد”، وبناء على ذلك يضيف الوالي

“استجاب مجمع حداد لهذه الإعذارات وقام بتعيين مكتب للدراسات الفلاحية من أجل جدوى الإستصلاح بهذه الأراضي”، خير أن الدراسة بيّنت

“أن 12 ألف هكتار فقط من هذه المساحة قابلة للإستصلاح، ما دفع بالمجمع إلى طلب التنازل عن كامل المساحة

وهو ما مكّن من استرجاع هذه الأراضي”، حيث أشار الوالي بأن هذه المساحة ستوجه لمستثمرين آخرين.


التعليقات (1)

  • ميرتون

    ستوجه الى ” حدادين ” اخرين ، كما جاء في العبارة الخيرة من الموضوع.

أخبار الجزائر

حديث الشبكة