استشهاد‮ ''‬عمي‮ ‬موح‮'' ‬عميد المقاومين ببلدية سي‮ ‬مصطفى في‮ ‬بومرداس

استشهاد‮ ''‬عمي‮ ‬موح‮'' ‬عميد المقاومين ببلدية سي‮ ‬مصطفى في‮ ‬بومرداس

استشهد فجر أمسدباغي محمدأحد أعمدة المقاومين من عناصر الدفاع الذاتي بولاية بومرداس، بعد أسبوع أمضاه بالعناية المركزة بالمستشفى العسكري بعين النعجة، إثر رصاصات قاتلة من طرف جماعة إرهابية مسلحة كانت تتحين الفرصة منذ عدة سنوات لاغتياله أمام محجرة سي مصطفى التي أفنى عمره لتأمينها.

رحلعمي موح، عن عمر يناهز 60 سنة بعد أن ترصدته الجماعات الإرهابية المسلحة السبت الفارط بتاريخ الأول من جانفي أمام محجرة سي مصطفى التي يعمل على تأمينها منذ بداية حمله السلاح في صفوف عناصر الدفاع الذاتي، وإطلاق وابل من الرصاص في أنحاء متفرقة من جسده، صارع خلالها الموت لمدة أسبوع واستشهدبطلاومكافحابشهادة زملائه وأفراد عائلته.

عمي سعيدشقيقه الأكبريوم لكم أيها الإرهابيون ويوم عليكم

تنقلتالنهارإلى منزل الشهيد الكائن وسط مدينة سي مصطفى، أين توافد المئات من الأهل والأقارب ومعارفه من السلطات الأمنية والعسكرية والسلطات المحلية للبلدية لتقديم التعازي لعائلة الفقيد، وبقلب رحب وإيمان بقضاء الله وقدره استقبلتنا أسرته التي رغم ألم فراقها لسندها الأكبر، إلا أن الافتخار والاعتزاز بشهامته ووطنيته بدت على أقرب المقربين منه زوجته، بناته وأبناؤه وأشقاءه وباقي أفراد العائلة، يقولعمي السعيدشقيقه الأكبر واحد من حاملي السلاح من عناصر الدفاع الذاتي القدامىلقد استشهد محمد وهذا فخر للعائلة ككل استشهد وقلبه ينبض بوطنيته برصاصات إرهابيين شعارهم التقتيل والدمار لطالما توسل أحد السفاحين لديه لإدماجه للعمل بمحجرة سي مصطفى، لكن كما يقول المثل يوم لك ويوم عليك، ظل الشهيد يحلم بيوم يجتث فيه بقايا الإرهاب على مستوى منطقته، لذلك أفنى حياته لتأمينها وعودة السلم للبلديات المجاورة كالثنية، تيجلابين وزموري، فقرر حمل السلاح في أولى جمرات العشرية السوداء سنة 1995 بعد إذ كان لمدة عام ينسق بسرية مع عناصر الجيش للقضاء على أوائل المنتمين للجماعة السلفية للدعوة والقتال، يواصل شقيقه الأكبرفي سنة 1995 أقدمت جماعة إرهابية مسلحة على حرق محجرة سي مصطفى تكبدت خسائر تفوق 40 مليار وتشريد المئات من العائلات التي كانت تقتات منها، ليتقدم البطل الشهيد ليجعل تأمينها على عاتقه ويطالب بإعادة فتحها بعد أن قدمت له السلطات العسكرية 40 مسلحا من الدفاع الذاتي تحت مسؤوليته ليشق الدرب برفقة 08 أفراد من عائلةدباغيالذين قرروا حمل السلاح منهم من استشهد ومنهم من لايزال مصوبا سلاحه في وجه فلول العناصر الإرهابية، وقد دفعت العائلة ثمنا باهظا لذلك وتشريدها من منطقة لأخرى بداية من فرارها من قريةبوخنفرالتي تنحدر منها والواقعة بأعالي جبالاولاد اعليببلدية الثنية وتخريب جميع ممتلكاتها من منازل ومحلات تجارية وخيوط كهربائية من طرف الجماعات الإرهابية المسلحة، والتي لايزالت إلى يومنا تعاني الهجرة رغم مجهودات إعادة إعمارها، ثم رحيلها إلى حي سوناطراك ببومرداس ثم شاليهات سي مصطفى وأخيرا إلى مسكن لائق بذات البلدية.

الفقيد أب مثالي وجدّ لـ11 حفيدا

عُرف الفقيد بتواضعه وبساطة حياته الخاصة مع أبنائه وبناته، تقولجميلةإحدى بناتهلم أرَ والديرحمه اللهمتشائما أو غاضبا بدون سبب لقد منحنا تربية وأخلاقا والحمد لله رغم كثرة عددنا 5 بنات و4 ذكور، وتمكن من تزويجنا جميعا ولم يتبق سوى أختي الصغرى وشقيقي عازبين، حيث أن فرحته لا تكتمل أيام الأفراح والأعياد إلا ونحن بأحفاده الإحدى عشر ملتفين حوله، وقد أحس في آخر أيامه بدنو أجله عندما  عندما أجاب بناته بشأن حالتهلا أريد أن أقلقكم أنا بخير والحمد لله”.

عميد المقاومين كان وراء الإطاحة بـموح جاكوأبرز أمراء منطقة الوسط

شاركعمي موحفي أبرز عمليات الأمن العسكري على مستوى منطقة الوسط بشهادة المقربين منه مما جعله محط حقد وغل الجماعات الإرهابية المسلحة، على غرار العشرات من أمراء السلفية منذ بداية العشرية السوداء بمناطق الثنية، تيجلابين وزموري أمثالحلوان نور الدينالمقضى عليه سنة 2009 أمير منطقة الوسط،تاجر محمدالمدعوموح جاكالمكلف بالاختطافات على مستوى كتيبة الأرقم قبل الإطاحة به شهر ماي 2008، هذا الأخير الذي أرسل في عدة مرات خطابات تهديدية لـعمي موحيستفزه ويعده بقطع رأسه وجعله عبرة وسط مدينة سي مصطفى، وكذا العديد من أمراء سرايا الأرقم من عائلاتخليفي،هجرسوقوريالمنحدرين من قرية بوظهر وزموري.

نجا أكثر من 5 محاولات اغتيال والجماعات الإرهابية كانت تخطط لاختطافه

نجا الفقيد من محاولات اغتيال عديدة عن طريق قنابل يدوية الصنع تم زرعها في المسالك التي تعوّد على سلكها تارة وأخرى عن طريق إطلاق النار آخرها شهر رمضان الفارط عندما حاولت جماعة إرهابية استهدافه بعد صلاة التراويح وسط مدينة سي مصطفى، بعد أن كانت تتحين الفرصة لاختطافه وتعذيبه، حيث تلقى تهديدات بمحاولة اختطافه، لكنها فشلت، وقد توصلت التحقيقات الأولية إلى كون الإرهابيينق.خالدوخ.رضاالمنحدرين من زموري وقرية بوظهر هما من نفذا الاعتداء، بعد أن ترصدا الضحية أمام المحجرة وأطلقا وابلا من النار عليه ثم فرا إلى وجهة مجهولة، في حين تتواصل التحريات لمعرفة شبكات الدعم التي كانت وراء نقل أخبار تحركاته للجماعات الإرهابية المنضوية تحت لواء كتيبة الأرقم.


التعليقات (12)

  • سعيد

    الله يهدينا و يهديكم

  • nadjib

    allah yerhmek ami mouh ou tahia el djazair ou el maout le ouled el hram

  • HAFIDA

    Ina li llah wa ina ilayhi radji oun alllah yarahmek ya ami moh wa askanaka fasiha djinanih, allah houwa el mountakim inchallah, alhma dawih asabr wa el silwan.

  • EL BOUMERDASSIA

    ANA MA NA3RFOUCHE WA LA KEN 3LA HSAB MA SMA3T 3ALIH KAN INSSAN TA3 GA3 ANASS OU KAN FHAL C EST UNE GRANDE PERTE RAHIMAHO ALAHO INA LI LAHI WA INA ILLAYHI RAJI3OUN

  • المسيردي

    رحمة الله عليه وشيء جميل ما كتبتموه عليه وعن خصاله ونظاله وحمله للسلاح في وجه الارهاب في عز العشرية السوداء ..السؤال هنا موجه للحكومة ماذا استفاد هؤلاء المقاومون رجال الدفاع الذاتي بطبيعة الحال لاشيء افنو عمرهم لحماية الوطن وممتلكات الدولة ولم يكافؤو باجرة مستقرة ومستمرة اغلبتهم فقراء لايجدون ما يسدون به رمق اسرهم عندما نرى الزيادات في الاجرة للجيش والشرطة وكافة الكاسكيطا وكذلك لاصحاب التعلي العالي بزيادات فاقت في بعض الاحيان 100/100 نتعجب لماذا الدولة نسيت هؤلاء الذين افنو عمرهم لحمايتها.. لا تامين لا اجرة مستقرة لا تقاعد يعني انهم احياء اموات فلهذا على الدولة ان تنظر الى هؤلاء بعين الرحمة والشفقة حتى تجد يوما من يخلفهم ويحمل السلاح بدلهم في وجه الارهابيين .

  • asma

    allah yrhmou nchalah chahid 3and rabi

  • عبد الحق

    *و لا تحسبن الدين قتلوا في سبسل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون*…لقد رزقت يا محمد بموتة شريفة و منزلة عظيمة عند الله جل جلاله..لقد حاربت الفساد و الدمار و ضحيت بالنفس و النفيس من اجل ان تحيا الجزائر و لقد مت كما عرفناك رجل شهم يحب الخير للناس جميعا و وجدناك دائما في مواقع الخير و الانسانية ..لقد ربيت ابناءك بل جيل احسن تربية…رحمك الله يا محمد *انا لله و انا ايه راجعون*

  • مبارك الجزائري

    كمقاوم محقور اقول لعمي موح رحمة الله عليك انك مت في خدمة هده البلد التي احتقرتنا بعد ان قدمنا لها اعمارنا في اوج ألأزمة 94 الى ما بعد الوئام المدني

  • moh

    allah yarahmou

  • EL HANNACHI

    ALLAH YARHMOU

  • hasan

    rabi yarahamak ya side radjale … ya rite nmout kima mate anta ou nkhadame wache khadamte anta lil hadi le balade rani hase beli hadou lkalbe li mazalou fi djabale mafihoumche wahade radjale lokane djawe radjale ma ygtlouche bil khade3a mais alah ghalabe ….. anta mate radjale ou chahide ou houma ichoufou chkoune yadefanhoum yawemane lahoum wa yawamoune 3layhouhoum ou anta ya said ma tabekiche 3la khouk houwa radjale ou side radjale choufe wala takdare dire kima dare houwa …..pcq mohamed debbari n3refou mlihe ana kane toujour ihabe imout radjale ou kane toujour wakafe m3a walade okhtou li papahoum gatlouh irehabe 1995 ami yousaf rabi yarahemou alour la famméy debbari matou 6 min 3adjale le balade alour afarehi ya yamahe walidak chahide

  • عبد القادر

    رحمة المولى عليك وعلى كل شهداء الوطن .والرحمة للاحياء منهم …

أخبار الجزائر

حديث الشبكة