استشهاد دركي في اعتداء مسلّح استهدف مقر كتيبة القادرية بالبويرة

استشهاد دركي في اعتداء مسلّح استهدف مقر كتيبة القادرية بالبويرة

خلّف اعتداء إرهابي مسلح

استهدف مساء أول أمس مقر الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني ببلدية القادرية ولاية البويرة، استشهاد دركي  برتبة عريف، يتراوح سنه بين 35 و 40 سنة، وينحدر من ولاية جيجل.

وحسبما أفادت به مصادر أمنية لـ “النهار”؛ فإن العملية الإرهابية التي تزامنت مع توقيت مباراة المنتخب الوطني ضد نظيره الأنغولي في إطار تصفيات كأس إفريقيا للأمم، نفذتها جماعة مسلحة كانت على متن مركبة من نوع “فاو”، المعروفة عاميا بـ “الكبسولة”، وذكرت المراجع أن الجماعة الإرهابية حاولت استغلال خلو الشارع من المارة وانشغال المواطنين بمتابعة مجريات المقابلة المصيرية لحساب الدور الأول من التصفيات الجارية فعالياتها بالعاصمة الأنغولية لواندا،  والتي انتهت بتأهل “الخضر” للدور الثاني، لتنفيذ الاعتداء.

وأوضحت ذات المصادر، أن الجماعة الإرهابية المسلحة والتي قدر تعداد عناصرها بثمانية أفراد، كانت قد خططت لإقتحام مقر كتيبة الدرك الوطني بوسط مدينة القادرية، في حدود الساعة الخامسة و55 دقيقة مساء، محاولة اغتيال جميع الدركيين المتواجدين داخلها، ومن ثم الاستيلاء على كمية الأسلحة واسترجاع الذخيرة إلى جانب المعدات الأمنية المتوفرة، قبل أن يصطدم مخططهم الإجرامي بخروج العريف شهيد ميدان  الشرف رفقة زميله، قبيل انتهاء الشوط الأول من المباراة، متجهين إلى أحد المحلات المجاورة قصد شراء بعض المستلزمات، واللذين تفطنا للاعتداء وعرقلا دخول الإرهابيين إلى مقر الكتيبة الإقليمية، قبل أن يدخلا في اشتباك مسلح  دام بضعة دقائق أمام مقر الكتيبة، والذي أسفر عن استشهاد أحدهما متأثرا بجروحه، بعد تلقيه وابلا من الرصاص فيما تمكن الآخر من النجاة، في حين لاذت الجماعة الإرهابية بالفرار على متن نفس المركبة.

وفور وقوع الاشتباك؛ سارعت قوات الجيش الشعبي الوطني مرفوقة بمصالح مكافحة الإرهاب المختلفة، إلى تطويق المنطقة وشنّ عملية تمشيط واسعة للأماكن والغابات المجاورة لبلدية القادرية، لملاحقة منفذي الاعتداء.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة