استشهاد عضو بحركة الدعوة والتغيير في انفجار قنبلة ببغلية شرق بومرداس

استشهاد عضو بحركة الدعوة والتغيير في انفجار قنبلة ببغلية شرق بومرداس

استتشهد أول أمس الخميس

أحد أعضاء حركة الدعوة والتغيير وجرح دركيين اثنين اثر انفجار قنبلة تقليدية الصنع، استهدفت دورية لعناصر الدرك الوطني ببغلية شرق بومرداس. وحسب ما أفادت به مصادر موثوقة لـ”النهار”؛ فإن جماعة إرهابية مسلحة عمدت إلى زرع قنبلة تقليدية الصنع بطريق منطقة أولاد هلال ، الواقعة ببلدية بغلية شرق بومرداس، حيث قامت بتفجيرها عن بعد ، بمجرد مرور دورية لعناصر الدرك الوطني في حدود الواحدة زوال الخميس الفارط، مصيبة بذلك المواطن ”عمر طماني” أب لخمسة أطفال، عضو بحركة الدعوة للتغير القاطن ببلدية بن شود، كان بصدد التنقل إلى المسجد لأداء صلاة الظهر على متنسيارته من نوع ”اودي”، حيث توفي بمجرد انفجار القنبلة على سيارته، كما سبب انفجار القنبلة جرح جنديين اثنين، بسبب شظايا القنبلة التي طارت في أرجاء المكان بجروح ليست خطيرة، وقد شنّت قوات الجيش عمليات تمشيط واسعة النطاق ، عقب الانفجار لتقفي آثار الجماعة الإرهابية المسلحة المنضوية على الأرجح، تحت لواء سرية بغلية، خاصة في ظل الحصار المكثف الذي شنته مختلف أسلاك الأمن والضغط المتواصل على الجماعاتالإرهابية منذ بداية الشهر الفضيل بالعديد من المناطق.        

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة