استشهاد عون حرس بلدي اغتاله إرهابيون بين الشلف وعين الدفلى

استشهاد عون حرس بلدي اغتاله إرهابيون بين الشلف وعين الدفلى

أفادت مصادر متطابقةالنهار؛ أن عونا ينتمي إلى سلك الحرس البلدي قد لفظ أنفاسه الأخيرة ليلة أول أمس بمستشفى سيدي بوعبيدة متأثرا بالجروح الخطيرة التي أصيب بها بعد صلاة الجمعة، عقب تعرضه لهجوم مسلح من قبل مجموعة إرهابية باغتته وهو في طريقه إلى عمله على متن دراجة نارية بالطريق الوطني رقم 65 وبالتحديد في المسلك الفاصل بين منطقة سوق الإثنين الحدودية مع ولاية الشلف وبلدية تاشتة زقاغة التابعة لولاية عين الدفلى.

 وتضيف ذات المصادر بأن الضحية في عقده الرابع ويدعىب. أحمدقد تم نقله إلى مستشفى سيدي بوعبيدة من قبل مواطن، بعد أن عثر عليه مرميا على الأرض يصارع الموت، في وقت شهد رفاقه في اتصال لهم بـالنهارعلى حسن خلقه وتفانيه في العمل ضد همجية الجماعات المسلحة.

 يبقى أن نشير إلى أن الحدود الفاصلة بين الشلف وعين الدفلى قد عرفت عدة عمليات تمشيط خلال أيام العيد وإلى غاية نهاية الأسبوع والتي شملت مناطق سوق الاثنين، تاشتة وأولاد بن يوسف التابعة لولاية الشلف


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة