استغلال المياه المستعملة المعالجة محل نقاش بتلمسان

استغلال المياه المستعملة المعالجة محل نقاش بتلمسان

يشكل محور استغلال المياه

 المستعملة المعالجة و المطهرة في عملية السقي الفلاحي موضوع اليوم التقني الذي افتتحت أشغاله اليوم الأحد بالحظيرة الوطنية “لالا ستي” بتلمسان.

وقد أشرف على افتتاح هذا اللقاء الذي يعرف مشاركة ممثلين عن قطاعات الفلاحة والري والغابات لولايات غرب الوطن وزيرا الموارد المائية والفلاحة والتنمية الريفية السيدين عبد المالك سلال و رشيد بن عيسى على التوالي.

ويكمن الهدف من تنظيم هذا اليوم التقني في تقديم الإستراتيجية الوطنية المعتمدة من طرف قطاع الموارد المائية في مجال استغلال المياه المستعملة المعالجة على مستوى محطات المعالجة والتطهير في مجال السقي الفلاحي.

وترمي هذه الإستراتجية الى الإسهام في توسيع الأراضي الفلاحية المسقية والرفع من الإنتاج الفلاحي فضلا عن الحفاظ على الموارد المائية السطحية والجوفية.

وسيتناول المتدخلون بالمناسبة عدة مواضيع رئيسية على غرار مشروع سقي المحيط الفلاحي للحناية انطلاقا من محطة معالجة المياه المستعملة لعين الحوت (تلمسان) الى جانب تسليط الضوء على نظام السقي الملائم للموارد المائية غير العادية وكذا شروط النظافة المطلوبة في مجال استعمال المياه القذرة المطهرة.

يذكر أن الأهداف المسطرة في هذا المجال على المستوى الوطني تشمل على سقي مساحة تقدر ب 100 ألف هكتار من الأراضي بالمياه المستعملة المعالجة وهذا في أفاق عام 2014 حيث يوجد جزء منها قيد التجربة حسبما أوضحه وزير الموارد المائية خلال مراسيم افتتاح أشغال هذا اليوم التقني.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة