استفادة 5 بالمائة من الأساتذة والباحثين من عطلة علمية مدفوعة الأجر خارج الوطن

استفادة 5 بالمائة من الأساتذة والباحثين من عطلة علمية مدفوعة الأجر خارج الوطن

أعلنت وزارة التعليم العالي

والبحث العلمي عن استفادة 5 بالمائة من العدد الإجمالي للاساتذة والباحثين المرسمين لدى الوزارة من عطلة عملية مدفوعة الأجر، للتفرغ نهائيا للبحث العلمي، أين سيتم التكفل بدفع تكاليف الرحلة العلمية بالخارج مع توفير جميع الإمكانيات برسم السنة الجامعية 2010/2009.

أوضحت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي طبقا للمرسوم الرئاسي رقم 309/03، المؤرخ في 11 سبتمبر 2003، المتضمن تنظيم التكوين وتحسين المستوى بالخارج وتسييرهما، وكذا المراسيم التنفيذية الثلاثة المؤرخة في 3 ماي 2008، والمتضمنة القوانين الأساسية للأستاذ الباحث الاستشفائي الجامعي والأستاذ الباحث والباحث الدائم، فإنه قد تقرر بعنوان السنة الجامعية 2010/2009، تحديد نسبة 5 بالمائة من العطلة العلمية لفائدة الأساتذة الاستشفائيين الجامعيين، الأساتذة ومدراء البحث والأساتذة المحاضرين الاستشفائيين الجامعيين صنف ”أ”، الأساتذة المحاضرين صنف ”أ”، وأساتذة البحث صنف ”أ”، وذلك بهدف تمكين كل سلك من الأسلاك المذكورة من تلك العطلة بصفة عادلة من دون إحداث التمييز بينهم. وعليه فإن عدد الأساتذة الاستشفائيين الجامعيين الذين سيستفيدون من عطلة علمية قد بلغ  118 أستاذ استشفائي من أصل 2362 أستاذ على المستوى الوطني، في حين سيستفيد 7 أساتذة محاضرين استشفائيين من العطلة العملية من أصل 140 أستاذ محاضر على المستوى الوطني. في حين فقد بلغ عدد الأساتذة المستفيدين من العطلة العلمية 1700 أستاذ من أصل 34 ألف أستاذ على المستوى الوطني، مقابل استفادة 100 أستاذ باحث من نفس العطلة في الدخول الجامعي المقبل من أصل 2000 باحث ينشط عبر كامل التراب الوطني.    


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة