استقبال أزيد من 18 ألف شخص بمركز الإيواء الإستعجالي بدالي ابراهيم سنة 2018

استقبال أزيد من 18 ألف شخص بمركز الإيواء الإستعجالي بدالي ابراهيم سنة 2018

استقبل مركز الإيواء الاستعجالي بدالي ابراهيم، خلال سنة 2018 أزيد من 18 ألف شخص.

ومن بينهم  حوالي 140 طفل، وأكثر من 400 سيدة.

حيث تّم نقلهم من مختلف الشوارع والساحات العمومية عن طريق الفرق المتنقلة للتكفل بفئة المشردين التابعة لمؤسسة مكتب التضامن الإجتماعي بالعاصمة.

وحسبما أفاد به مدير المؤسسة محمد العيشي، أنّ مركز دار الحسنة قام بالتكفل  بـ91 سيدة من بينهم مطلقات ومتزوجات وحتى أمهات عازبات .

كما سجل ذات المركز حسب المتحدث تخرج أربع سيدات من أحد معاهد التكوين المهني بعد ان تم عقد اتفاقية

تعاون مع هذا المركز بغية التحاق المقيمات بمقاعد التكوين.

وقال المصدر إن تمكن المقيمات من حيازة شهادة تكوينية سيمكنهن من  الحصول مستقبلا على مهنة و مصدر دخل وتحسين وضعيتهم المادية و الاجتماعية.

وبمركز تسالة المرجة الموجه للإيواء الاستعجالي تّم السنة الماضية التكفل ب 834 شخص،

مع تسجيل ما لا يقل عن 80 فحص للمرضى العقليين، المتواجدين به.

فيما عرف  مركز جعفري بالرغاية شاطئ المخصص لفئة السيدات التكفل بإيواء 50 حالة.

كما كشف المتحدث، عن وصول عدد الفحوصات المقدمة عبر “مركز الأنيس” المتواجد  بباب الوادي إلى 787 فحص.

و تخص هذه الفحوصات الشباب والمراهقين المتواجدين في  خطر معنوي أو يعانون من صعوبات مدرسية تصل حد الرسوب مدرسي.

إضافة إلى مشاكل أسرية و الادمان على المخدرات .

وبلغ عدد الأطفال المراهقين المتكفل بهم على مستوى مركز الأنيس 393 مقابل التكفل بالناحية النفسية ل 217 آخرين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة