اشتراط شهادة البكالوريا أو شهادة تعادلها من المعاهد الجزائرية أو الأجنبية:وزارة الدفاع الوطني تقرر إلغاء تجنيد الضباط العاملين المتخرجين من المدارس المدنية

اشتراط شهادة البكالوريا أو شهادة تعادلها من المعاهد الجزائرية أو الأجنبية:وزارة الدفاع الوطني تقرر إلغاء تجنيد الضباط العاملين المتخرجين من المدارس المدنية

قررت وزارة الدفاع الوطني منع المؤسسات العسكرية من تجنيد الضباط العاملين إلا من خلال المدارس العسكرية، عن طريق إجراء مسابقة على أساس الاختبارات، مع اشتراط شهادة البكالوريا في التجنيد أو أي شهادة تعادلها أو تفوقها مسلمة من المدارس والمعاهد العليا في الجزائر أو الدول الأجنبية.
وينص المرسوم الرئاسي، المتعلق بشروط تجنيد الضباط العاملين للجيش الوطني الشعبي، الذي دخل حيز التنفيذ ابتداء من مطلع الأسبوع الماضي، على توقف الجيش الشعبي الوطني عن اللجوء إلى تجنيد الضباط العاملين من الحياة المدنية، ويمنع تجنيد المدنيين كضباط عاملين إلا من خلال المدارس العسكرية، ويضيف أن تجنيد المدنيين كطلبة ضباط لا يكون إلا كمكمل نوعي قصد تلبية حاجة الجيش إلى ضباط أخصائيين لهم مسار تكوين علمي، ويكون تجنيدهم كطلبة ضباط، ويخضعون إلى دورات تكوينية بهدف تحضيرهم لشغل المناصب المرتبطة بالرتبة المقبلين على حيازتها. ويكتتب المرشحون الذين تم قبولهم عقد التزام يربطهم بوزارة الدفاع، وبموجب هذا العقد يخضعون لقانون المستخدمين العسكريين.
وقد حدد المرسوم شروط الالتحاق بصفوف الضباط العاملين، حيث يشترط المرسوم أن يكون المرشح بين سن 18 و21 سنة، مع إمكانية قبول تجنيد بصفة استثنائية المشرحين الذين لم يبلغوا السن الدنيا المطلوبة، بشرط حصولهم على ترخيص من الأب أو الوصي الشرعي، و يدخل العقد حيز التنفيذ بعد بلوغ المعني سن 18 سنة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة