اعادة فتح المتحف الوطني للآثار القديمة بتعليمات صارمة

اعادة فتح المتحف الوطني للآثار القديمة بتعليمات صارمة

بعد غلق أبوابه بسبب انتشار فيروس كورونا “كوفيد 19″، سيعاد فتح أكبر وأقدم متحف في إفريقيا هذه الأيام، المتحف الوطني للأثار القديمة والفنون الإسلامية.

سيعاد فتح المتحف الوطني للأثار القديمة والفنون الإسلامية، للزوار بحلة جديدة وبأغراض شاهدة على تاريخ الجزائر المجيد.

الزوار سيكتشفون التغييرات الكبيرة في المتحف الموجود في قلب العاصمة، خاصة من جهة الفنون الإسلامية، بالإضافة إلى معلومات مثيرة عن المحتويات المعروضة على طريقة الفيديو.
وقد أعيد فتح المتحف في سبتمبر الماضي طبقا لقرار الوزارة الوصية، بعد عدة أشهر من الغلق بسبب انتشار فيروس كورونا.
تجدر الإشارة إلى أن توصيات وتعليمات صارمة اعطيت للعاملين في المتحف أمام الزوار، تفاديا لانتشار فيروس كوفيد 19.
كما يحتوي تحف أثرية يعود تاريخها إلى الفترة الممتدة بين القرنين التاسع والخامس عشر ميلادي من بينها منبر الجامع الكبير في العاصمة الجزائر الذي يعود لعهد المرابطين و كذا مصحف الجامع الكبير الذي يعد أحد أقدم المصاحف في العالم.
يذكر أن أشغال بناء متحف الآثار القديمة الذي يتميز بطرازه المعماري الأندلسي المغربي المتألق انطلقت في 1838.

ودشن رسميا في مقره الحالي في 1897 حيث كان في الاول بثكنة الانكشاريين بباب عزون ثم في دار مصطفى باشا قبل ان تستقر في حديقة الحرية.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=916276

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة