اعتبر أغاني ألبومه الجديد “علاش نساتني” تطورا نوعيا في أدائه:يزيد: لدي مفاجأة كبيرة في أوت.. والفن الأصيل فقد مكانته عندنا

اعتبر أغاني ألبومه الجديد “علاش نساتني” تطورا نوعيا في أدائه:يزيد: لدي مفاجأة كبيرة في أوت.. والفن الأصيل فقد مكانته عندنا

كشف المطرب يزيد عن تفاصيل ألبومه الجديد تزامنا مع نزوله إلى السوق، أمس الاثنين، تحت عنوان “علاش نساتني”، وأبدى تفاؤله بتحقيق نجاح باهر، خاصة بعد تعامله لأول مرة مع الملحن وكاتب الكلمات عبد القادر الناير، معتبرا الأمر تجاوبا مع رغبة الجمهور الذي بدأ يتخلى عن ألبوماته مقارنة مع مبيعات ألبوم “أعطاتني هدية” مثلا.
ألبوم يزيد الجديد الـ 14 يحمل لأول مرة ثماني أغاني جديدة من نوع الراي، استغرق التحضير له 15 شهرا كاملا هذه المرة بعدما كان الفنان يصدر شريطا كل سنة، ووصف يزيد هذا التغيير، في رد على سؤال لـ “النهار” أثناء تنشيطه لندوة صحفية أمس بالقاعة الشرفية بنادي الفنون والثقافة، بأنه تطور فني في أدائه وليس تغيرا، وبأنه كان يؤدي الوهراني العصري منذ بدايته الفنية، فضلا عن تلبية طلبات الجمهور وإلحاحه على تقديم هذا الطابع، معلنا عن تحضير مفاجأة من العيار الثقيل في هذا الصيف.
ولم يخرج يزيد في حديثه عن الجانب المادي عن تصريحات سابقة في حوار لـ “النهار”، حيث أكد أنه فنان محترف وما يهمه تقديم رسالة وفن نظيف يتذكره الناس بعد عمر طويل، أكثر من أموال الدنيا، محملا المنتجين، الذين يرون في الفن سلعة تباع، جانبا من المسؤولية وطالبهم بدفع المستحقات. وأضاف قائلا “حتى الفن الأصيل بكل أسف أصبح غير مطلوب عند المجتمع الجزائري الذي أصبح يهتم ويحب كل ما هو أجنبي، لأنه متوفر بكثرة ونوعية أحسن”. وألقى باللائمة على اهتمام الإعلام بالفنانين الأجانب، خاصة وأن أخبارهم متوفرة أكثر في الأنترنت، معاتبا الفنانين الجزائريين لتهميشهم لهذه الثقافة وغياب خبراء في المناجير الفني.
وإلى جانب إشارته إلى ارتباطه ببرنامج مكثف هذه الصائفة، يدشنه بإحياء سهرة فنية في مسرح الهواء الطلق بالأوراسي هذا الخميس، قال إنه يحضر لألبوم خاص بالأطفال المهمشين تتوج زياراته العديدة لمراكز الأطفال المسعفة وضحايا الإرهاب.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة