اعتداءات افتراضية وتبذير للذخيرة ..آخر مشاهد الجماعة السلفية لرفع المعنويات

اعتداءات افتراضية وتبذير للذخيرة ..آخر مشاهد الجماعة السلفية لرفع المعنويات

نقل الفصل الثاني من تسجيل

 “الحق بالقافلة”، مجموعة من الصور لإرهابيين يتدربون على استعمال الأسلحة في الصحراء الكبرى، غير أن الملفت هو استغلال صور بعض المسؤولين في هرم السلطة، لتصويب الرمي لهم، وفي هذا الشأن؛ يقول متتبعون للملف الأمني، أن الإفلاس العملياتي للتنظيم الإرهابي، جعله يستغل صور المسؤولين لرفع معنويات عناصره، في ظل عدم تحقيق أي عمليات ميدانية، وهو الشأن ذاته في الجزء الثاني من تسجيل الحق بالقافلة، حيث يظهر الشريط تسجيلا لعناصر إرهابية تقوم بعمليات افتراضية عشوائية دون هدف محدد، ونقل متتبعون اطلعوا على الشريط أن التسجيل يعد بمثابة الفشل الذريع للجنة الإعلامية الجديدة والتنظيم الإرهابي على حد سواء، خاصة في الشق المتعلق باستغلال أعيرة نارية غير محدودة في التدريبات، على الرغم من العجز الذي يعرفه التنظيم في التموين والذخيرة. وفي هذا الصدد؛ قال الخبراء أن الأمر مرتبط بمدى تقهقر الجانب المعنوي للعناصر الإرهابية في معاقلها الأخيرة، في ظل الطوق الأمني المضروب عليه في معاقله الأخيرة، وهو ما استدعى الاستعانة بعمليات افتراضية من أجل الحفاظ على ما تبقى من عناصره، علاوة على رفع معنوياتهم وإقناعهم بضرورة البقاء لتنفيذ عمليات.

بالمقابل؛ ولفت متتبعون أن إظهار التدريبات وما يسميه التنظيم بالمعسكرات يعد بمثابة رسالة يسعى دروكدال لتوجيهها، حول استقرار الوضع الداخلي للتنظيم، وعدم وجود أي نقص أو عجز في التجنيد، في ظل وجود مجندين وتدريبات، وفي ظل العجز عن بث أشرطة فيديو عن الاعتداءات الإرهابية، وتراجع نشاط التنظيم الإرهابي.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة