اعتداء هوليودي في برج الكيفان والضحية “طاكسيور”

اعتداء هوليودي في برج الكيفان والضحية “طاكسيور”

باشرت الغرفة الجزائية الرابعة بمجلس قضاء العاصمة، محاكمة عصابة تقودها حسناء وعشيقها المكنى “الباو”.

ولا تزال المتهمة الثالثة “ياسمين” في حالة فرار، بعدما استدرج الثلاثة سائق سيارة أجرة من حمادي إلى برج الكيفان ليلا.

وجرى الاعتداء على المعني، ليعتدوا عليه تحت طائلة التهديد بسكين، وسلبوه مبلغ 10 ملايين سنتيم.

وحسب الملف الذي يحوزه “النهار أون لاين”، تعود القضية إلى 25 ماي الجاري، حين اشتكى “حميد. د” سائق سيارة الأجرة.

وقدّم المعني شكوى إلى مركز الأمن بباب الزوار، مفادها تعرضه إلى سرقة مرفوقة بتهديد باستعمال سلاح أبيض في مدينة برج الكيفان.

وأضاف الشاكي أنّه في ليلة الوقائع (24 ماي) تلقى اتصالا من رقم مجهول، أين كلمته سيدة قائلة إنّها والدة “ياسمين”.

وأوعز أنّه تعرّف على “ياسمين” قبل أسبوع فقط حين استئجرته مرتين لنقلها من برج الكيفان إلى حي الحميز.

وبعد وصول الضحية إلى المكان (22.30 سا)، عاود الإتصال بها على نفس الرقم، فردت عليه طالبة منه التقرب إليها أكثر.

واقترب المعني من منزل “ياسمين” الكائن بشارع محمد مرزوف، بمبرر مساعدتها في حمل أمتعتها.

وعليه نزل المجنى عليه الدرج باتجاه مسكنها، وهناك باغته أحد الأشخاص مجهول الهوية مشهرا في وجهه سلاحا أبيض.

وقام المتهم “محمد.ف” بوضع سكين على رقبة الضحية، وجرى سلبه مبلغ 10 ملايين سنتيم، وهدده بالقتل في حال العودة مجددا.

واستغلالا للمعلومات التي قدمها الضحية، تمكّن رجال الضبطية من التعرف على هوية المشتبه فيهما، نظرا لصحيفة سوابقهما العدلية.

وتمّ تحديد مكان تواجدهما بعد استغلال المكالمات والرسائل الواردة بالخط الهاتفي الشخصي الذي تلقى منه الضحية مكالمة في ليلة الوقائع.

وجرى توقيف الفاعلين “سمية.ع” (43 سنة)، و”محمد. ف” (31 سنة) وهو متزوج وأب لثلاث اطفال، مسبوق ويعرف باسم “الباو”.

وصرح “الباو” أنه تربطه علاقة غرامية بــ “سمية.ع” منذ 9 سنوات، ومعتاد على الولوج إلى منزلها والمكوث عندها.

وأضاف أنّه في يوم الحادثة كان برفقة عشيقته، ولدى وصوله إلى منزلها شاهد غريبا يساومها للتحرش بها، كما قام بدفعها.

الأمر جعله يتدخل لمعرفة الشخص وسبب مجيئه، قبل أن يطرده، ناكرا سرقته مبلغ 10 ملايين سنتيم، أو تهديده بسلاح أبيض.

أما بخصوص المشتبه بها “سمية.ع”، فصرحت أنّ الضحية المزعومة طرق بابها يوم الوقائع ليلا، وأخبرها بأنه سائق سيارة الأجرة.

وزعمت أنّه طلب منها جلب إحدى صديقاتها للخروج معها، وأخبرها بأنّ فتاة تدعى “ياسمين” هي من سلمته رقم هاتفها.

ما تقدّم، جعل عشيقها – حسب المتهمة الثانية – تتدخل لطرده، نافية حادثة الإعتداء عليه، ومفندة علاقتها بالمسماة “ياسمين”.

والتمست النيابة العامة تأييد الحكم الصادر عن محكمة الدار البيضاء، والقاضي بإدانة الموقوفين بالحبس النافذ عامين وشهرين تواليا.

وجرى متابعة المعنيين بتهم تكوين جمعية أشرار، والسرقة تحت طائلة التهديد بسلاح أبيض.

تعرّف على موقع “النهار”

موقع “النهار أون لاين” هو موقع إخباري جزائري يهتم بالشؤون الوطنية والمحلية وحتى الدولية في كل المجالات، بصفة دورية وآنية ومستمرة.

يعتبر موقع “النهار أون لاين” موقعًا تابعًا لمجمّع “النهار” الإعلامي الذي يظم قناة “النهار الإخبارية” وجريدة “النهار الجديد” و”إذاعة شمس” على النت.

يتميز موقع “النهار أون لاين” بالنشر الفوري والآني للأخبار، مع التحري الكبير لمصداقية الأخبار والأحداث المنشورة من طرفنا.

يحرص الموقع على التحري في مصدر الخبر قبل بثّه، وفي حال حصول تطور يتم تحديثه بمقالات جديدة تتضمّن كل التفاصيل والتطورات.

يعمل موقع “النهار أون لاين” من دون انقطاع، ويضمن طاقمه الأخبار على مدى 24 ساعة، إضافة إلى تحديث الأخبار والمتابعة الدقيقة والشاملة.

يسمح الموقع “النهار أون لاين” بمتابعة كل الأخبار التي تنفرد بها قناة “النهار”، ونقل كل التقارير والروبورتاجات التي تعدها القناة.

يعتبر الموقع من أبرز المواقع، ويحظى بنسب متابعة قياسية بفضل شبكة المراسلين التي تنشط عبر كامل التراب الجزائري.

يتابع موقع الأحداث الطارئة ببث مباشر عبر صفحة “النهار” على “الفايسبوك” و“تويتر”، ويتيح لكم متابعة الأحداث لحظة بلحظة.

الموقع يحتوي على أقسام تسمح لمختلف القرّاء بتتبع المحتوى المراد الاطلاع عليه من سياسة واقتصاد وثقافة ورياضة ومتفرّقات.

يسمح الموقع بتقديم استفتاءاتكم حول مواضيع الساعة من خلال ركن “الاستفتاء” الذي يكون موضوعه متزامنًا مع الحدث.

يتواجد موقع “النهار أون لاين” على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحظى بمتابعة عالية فاقت الخمسة ملايين مشترك على “الفاييسبوك” وعلى “التويتر”.

يتيح الموقع الإلكتروني لمتابعيه إمكانية مشاركتهم بفيديوهات لأحداث عايشوها وإرسالها للموقع عبر رقم “الواتساب”.

التعليقات (0)

سوق النهار

أخبار الجزائر

حديث الشبكة