اعتقال عشرة جواسيس اسرائيليين في ايران

اعتقال عشرة جواسيس اسرائيليين في ايران
اعلن وزير الاستخبارات الايراني حيدر مصلحي الثلاثاء في مؤتمر صحافي نقله التلفزيون الرسمي انه تم اعتقال اكثر من “عشرة جواسيس” يعملون لحساب اسرائيل وقال مصلحي “تم اعتقال اكثر من عشرة اشخاص مرتبطين بشبكات مختلفة (لاجهزة الاستخبارات الاسرائيلية)” مقدما بعض التوضيحات حول حملة الاعتقالات التي اعلنت عنها وزارته الاثنين.

وقال “عبر اختراق نظام استخبارات الموساد (في ايران) تمكنت الجمهورية الاسلامية من كشف ومراقبة الشبكات ووجهت لها ضربة قوية”.

واضاف “هدف الاعداء ليس فقط المواقع النووية  اظهرت وثائقنا ومعلوماتنا ان النظام الصهيوني يستهدف كل تقدم علمي” في ايران.

وعلى هامش المؤتمر الصحافي تم عرض اسلحة واجهزة كمبيوتر “صادرتها” اجهزة الاستخبارات الايرانية على وسائل الاعلام.

وكانت وزارة الاستخبارات الايرانية اعلنت الاثنين عن تفكيك شبكة تعمل لحساب الموساد الاسرائيلي مؤكدة انه بين الاشخاص المعتقلين مسؤول عن الاعتداء الذي ادى الى مقتل العالم النووي الايراني مسعود علي محمدي في جانفي 2010 في طهران.

ونشر موقع التلفزيون الرسمي مساء الاثنين تصريحات نسبت الى هذا الرجل الذي عرف عنه باسم ماجد جمالي فاش ووصفته بانه “العنصر الاساسي” المسؤول عن هذا الاغتيال.

واوضح تقرير التلفزيون ان ماجد جمالي فاش قال انه تدرب في قاعدة قرب تل ابيب على ايدي ضباط عسكريين اسرائيليين.

ونقل الموقع عن فاش قوله “خلال رحلة الى تل ابيب التقيت عددا من كبار الضباط الاسرائيليين في قاعدة على الطريق السريع بين القدس وتل ابيب. هناك تعلمت عدة امور مثل حشو وزرع قنبلة تحت الآليات”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة