اغتيال ثلاثة أفراد من الدفاع الذاتي بمنطقة حمزة في العوانة من طرف مجموعة إرهابية ترتدي لباس الجيش الوطني

أقدمت أمس حوالي

الساعة الثامنة صباحا، مجموعة إرهابية مسلحة يتراوح عدد عناصرها بين 7 إلى 9 مسلحا، كانت ترتدي الزي الرسمي لأفراد الجيش الوطني الشعبي والحرس البلدي، على اغتيال ثلاثة أفراد من الدفاع الذاتي تابعين لمنطقة حمزة بالعوانة، ويعملون كأعوان للحراسة بميناء الصيد والترفيه، أو كما يسمى ”قاعدة الحياة” بذات المنطقة.

وحسب مصادر ”النهار” الخاصة، فإن العمل الإرهابي الجبان الذي تعرض له الضحايا بالمكان المسمى ”أغزر”، الواقع بين منطقتي كيسير وحمزة التابعتين لمنطقة العوانة، والذي يبعد بحوالي 4 كلم عن الطريق الوطني رقم 43 الرابط بين ولايتي جيجل وبجاية، تم تنفيذه من طرف العناصر الإرهابية المسلحة، عندما كان الضحايا في اتجاههم نحو مكان عملهم على متن سيارة نفعية من نوع ”بيجو504” لصاحبها المدعو ”ح. ج” المكنى ”حبيكة”، والذي يعمل كممول لبعض الوحدات الخاصة بتمركز أفراد الجيش الوطني الشعبي، حيث أطلقت العناصر الارهابية المسلحة وابلا من الرصاص على الضحايا، ومحاصرتهم داخل السيارة قبل الوصول إليهم وتشويههم بواسطة أسلحة بيضاء، بعدما تم تجريدهم من أسلحتهم الخاصة والمتمثلة -حسب ذات  المصادر- في قطعة سلاح من نوع ”كلاشينكوف” وبندقية صيد.

فروا عـلى مـتن سيارة الضحايـا

العناصر الإرهابية وبعد عملهم الدموي الجبان، فروا على متن السيارة التي كانت تنقل الضحايا، حيث وحسب مصادر ”النهار”، فإن السائق الذي كان يقود بهم السيارة صاحبها الذي تعرض لعملية الاختطاف عن طريق التهديد بالقتل، في حالة رفضه لطلبهم المتمثل في نقلهم إلى أبعد نقطة عن مكان العملية، حيث وبعد قطع مسافة 5 كلم وبالضبط في مشتة ”موقوفة” بأعالي العوانة، تم إطلاق سراح صاحب السيارة، في وقت تدخلت فيه قوات الأمن المشتركة وباشرت في عملية التمشيط الواسعة، بعد ما تم نقل جثث الضحايا إلى مستشفى محمد الصديق بن يحي بجيجيل.

أسماء الضحايا

01 ـ حنك صالح 45 سنة

02 ـ بوسعيود بوعلام 45 سنة

03 ـ بوسعيود محمد 40 سنة   


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة