افتتاح الدورة السابعة من مهرجان دبي السينمائي الدولي

افتتاح الدورة السابعة من مهرجان دبي السينمائي الدولي

تحت عنوان “الاكتشاف” بدأت الدورة السابعة من مهرجان دبي السينمائي الدولي التي افتتحت عروضها مساء الاحد باحتفال اقيم في قاعة ارينا في مدينة جميرة.

وقال عبد الحميد جمعة رئيس المهرجان في كلمة مقتضبة اعلن فيها افتتاح المهرجان ان “الرقم 7 مميز في ثقافتنا وطقوسنا كما هو الحال في كل ثقافات العالم”، مشيرا الى “التميز” الذي تتمتع به هذه الدورة من المهرجان الذي يقدم الكثير من اعمال الشباب خاصة من العالم العربي.

وركز رئيس المهرجان على ان دبي هذا العام “ستقود الى اكتشاف ابداعات جديدة”، وهو الامر الذي اكده مرارا مسعود امر الله العلي المدير الفني للمهرجان معتبرا ذلك ثمرة “مساحة الحب القائمة بين صانعي الافلام عبر العالم وبين مهرجان دبي”.

واعتبر امر الله العلي ان هذه المساحة من الحب هي التي جعلت المهرجان يقدم 41 شريطا في عرض عالمي اول وهو ما اعتبره “دليلا على هذا الود”، خاصة وان مهرجان دبي بات يتعرض لمنافسة من مهرجانين خليجيين كبيرين.

وقال المدير الفني والمسؤول عن البرمجة في مهرجان دبي تم هذه الدورة التي تستمر حتى 19 ديسمبر “جاءت لاكتشاف مبدعين واعمال تقدم سينما مغايرة وتتطرق لمواضيع شائكة”.

واستحدث المهرجان هذا العام مسابقة للفيلم الاماراتي، ليمنح الجوائز في سبعة اقسام هي اضافة الى جوائز الفيلم الاماراتي مسابقات المهر العربي في الاعمال الروائية والوثائقية والقصيرة ومثلها لمسابقة المهر الافريقي الاسيوي ويزيد مجموع الجوائز التي تمنح في مهرجان دبي على 600 الف دولار.

وتستمر هذا العام رعاية المهرجان لبرنامج “انجاز” الذي يدعم المشاريع السينمائية الجديدة قيد الانجاز فيما تم توسيع سوق المهرجان لتشمل عددا اكبر من صناع السينما ومنجيها عبر العالم.

كما تم هذا العام استحداث عروض “فوضى منتصف الليل” التي ستقدم عروضا من سينما العالم التي يبرزها المهرجان في تظاهرة خاصة دون ان يمنحها الجوائز.

وكشفت ادارة المهرجان أمس الاحد عن تخصيصها ليوم يوضع تحت شعار “السلام” بهدف تفعيل الحوار وفهم الآخر لينضم هذا اليوم الى فعاليات اخرى في المهرجان مثل تظاهرة “الجسر الثقافي” التي تهدف اساسا لتعزيز الحوار ومد الجسور بين الشرق والغرب.

وكما العام الماضي كان العرض الافتتاحي في دبي ناجحا وحظي باعجاب القاعة التي فاضت بالحضور فجلس بعضهم على الارض ليشاهد شريط “خطاب الملك” للمخرج توم هوبر بعد ان كان المهرجان قدم العام الماضي شريط “تسعة” الاستعراضي والجريء وتم العرض بحضور بطل الفيلم النجم كولين فيرث الذي كان ابرز نجوم الافتتاح.

واعتبر “خطاب الملك” (ذا كينغ سبيتش) من اهم النجاحات السينمائية هذا العام وهو سيمثل بريطانيا في اوسكار افضل فيلم اجنبي.

ويحفل هذا الفيلم بالكثير من المواقف الطريفة والساخرة خلال محاولة اصغر ابناء الملك جورج الخامس التغلب على مشكلته في النطق قبل توليه سدة الحكم خلفا لوالده واخيه الذي تخلى عن العرش مقابل رغبته الزواج بامراة مطلقة.

وبدا من خلال ردود الفعل على الفيلم ان مهرجان دبي نجح في اختبار الافتتاح، وهو اختبار قلما تنجح به المهرجانات السينمائية، وهو ما يبشر بدورة حافلة قد تكون فعلا اهم دورة في عمر مهرجان دبي. ومن المنتظر ان يفتتح فيلم “ستة سبعة ثمانية” المصري، والذي يعالج موضوع التحرش الجنسي، “الليالي العربية” مساء اليوم الاثنين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة