افتتاح المهرجان الوطني لموسيقى الحوزي بتلمسان

افتتاح المهرجان الوطني لموسيقى الحوزي بتلمسان

أتحف المطربان توفيق بن غبريط ونسرين غنيم

 وجمعية “الاشراح” للعاصمة الجمهور سهرة اليوم الثلاثاء في الحفل الافتتاحي للطبعة الرابعة للمهرجان الوطني لموسيقى الحوزي بتلمسان بباقة من الأغاني النابعة من التراث الموسيقى العريق. 

وقد تفاعل الجمهور من عشاق الطرب الحوزي مع الأداءات الشجية لهؤلاء الفنانين الذين تعاقبوا على الركح لتقديم أجمل الأغاني التي خلفها فطاحل الشعر الملحون أمثال السعيد المنداسي وبن تريكي وبن سهلة وبن عاشور مما أعطى نكهة متميزة للحفل الافتتاحي الذي أشرفت عليه ممثلة عن وزارة الثقافة.

وأوضح محافظ المهرجان السيد حكيم ميلود أن هذه التظاهرة الثقافية تهدف إلى إحياء التراث وتشجيع الفرق الممارسة له عبر كل ولايات الوطن وفتح لها المجال للتنافس في اطار المسابقة التي تشرف عليها لجنة للتحكيم تتشكل من أربعة مختصين في موسيقى الحوزي للفصل ما بين الإحدى عشرة فرقة المتنافسة على المراتب الثلاثة الأولى.

كما أكد ذات المسؤول أن هذا المهرجان الذي ينتظم سنويا برعاية وزارة الثقافة وولاية تلمسان يسمح لمحبي الطرب الأصيل بتذوق مختلف النغمات والقصائد التي يزخر بها هذا الطبع الموسيقي الأصيل.

أما الفرق المشاركة في المسابقة فتتكون من الهواة الشباب القادمين من مختلف ولايات الوطن منها جمعية “الاشراح” لمدينة الجزائر و”دار الغرناطية” للقليعة (تيبازة) و”ابن باجة” من مستغانم وجمعية “النهضة” لوهران و”الانشراح” لمدينة قسنطينة و”أحباب الصادق البجاويي” (بجاية).

كما تسجل فرق موسيقية عتيدة حضورها في هذا الموعد الفني مثل جمعية “أحباب الشيخ العربي بن صاري” و”رياض الأندلس” لمدينة تلمسان و”الموحدية” من مدينة ندرومة وغيرها.

والى جانب السهرات الفنية التي ستدوم إلى غاية يوم 19 جويلية الجاري سيتم تنشيط بدار الثقافة “عبد القادرعلولة” لعاصمة الزيانيين محاضرتين حول “الشاعر السعيد المنداسي” للأستاذ أحمد أمين دلاي و”فن الحوزي بين قسنطينة وتلمسان” سيقدمها الأستاذ بخوش حسين. 

وسيتم خلال حفل الاختتام الذي سيحييه الفنان المتألق حاج قاسم ابراهيم تكريم أربع شخصيات فنية ساهمت في الحفاظ على هذه الطبع الغنائي الأصيل وتكوين أجيال من الفنانين ويتعلق الأمر بقدور درسوني وأحمد سري وبوكلي حسن صالح والحاج محمد غافور.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة