افتتاح ناد للتفكير الموضوعاتي خاص بالشتات الجزائري بفرنسا

افتتاح ناد للتفكير الموضوعاتي خاص بالشتات الجزائري بفرنسا

تم اليوم السبت بباريس افتتاح ناد للتفكير الموضوعاتي خاص بالشتات الجزائري في شكل اطار لتبادل وجهات النظر .

و كذا التزام أعضاء الجالية الجزائرية المقيمة بباريس إزاء بلدهم.

و قد نظم نادي سانت أوغستين الذي دشن بمقر سفارة الجزائر بفرنسا أول لقاء موضوعاتي له.
مع عالم الجامعة و العلوم بمشاركة أكثر من خمسين أستاذ و باحث ومسؤول مخابرعلمية ومجموعة من الطلبة الجزائريين.
بحضور الأستاذ و الوزير السابق لقطاع التربية الوطنية أحمد جبار و المختص في الفيزياء طاهر عماري المعروف عالميا.
في هذا الصدد شرح السفير عبد القادر مسدوة أهداف هذا النادي الذي سينظم قريبا لقاءات مماثلة.
تتناول مواضيع متنوعة مضيفا أنّ، اختيار سانت أوغستين لتسمية هذا النّادي يعود لرسائل السلام و التسامح و العيش معا.
كما أوضح مسدوة أنّ، هذا النادي لا وصي له بل هو ملك لأعضاء الشتات.
فهو بمثابة اطار للتفكير و الإلتزام الذي من شأنه السماح بإقامة جسور مع الجزائر التي هي بحاجة اليكم”.
و لدى اشارته الى أن هذا النادي لا يجب أن يتسم بهيئة صارمة أو إدارية فقد أكد السفير أن النادي مدعو لأن يتوسع.
ليشمل جامعيين آخرين داعيا الحضورللبقاء على اتصال” مع المراكز القنصلية الـ 18 التابعة للجزائر بفرنسا إضافة إلى السفارة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة