اقتتال بين الإرهابيين للحصول على المؤن وتمرد داخل مقاطعة الاعتصام بأعالي سكيكدة

اقتتال بين الإرهابيين للحصول على المؤن وتمرد داخل مقاطعة الاعتصام بأعالي سكيكدة

  • علمت “النهار” من مصادر مطلعة، أن المجموعات المسلحة بغرب سكيكدة تشهد أيامها الأخيرة، خاصة في ظل بلوغ الصراعات الداخليةالموجودة بينها حد العلنية، كان آخرها الاقتتال الذي حدث عند حدود ولاتي سكيكدة وجيجل بين قيادات كتائب الأمير الجهوي يوسفالعنابي وبعض المتمردين عليه، الذين أعلنوا تصفيته استجابة لطلب قيادات “القاعدة” التي تبرّأت منه ومن إمارته. وقد علمت “النهار” من مصادر مطلعة، بأن عودة التوتر من جديد إلى الجماعات الإرهابية هذه المرة جاء على خلفية الصراعات حول المؤن التي بدأت تنفدلدى غالبية الأمراء، خاصة أمام الحصار المضروب من قبل القوات المشتركة التي تعمل على تجفيف منابع الإرهابيين، وتفكيك كاملالخلايا اللوجستية التي كانت مهمتها تزويد الإرهابيين  بالمؤن، خاصة بأعالي جبال القل أين كانت التغطية الأمنية غير كافية قبل أن يتمتدارك الموقف. وقد نشبت خلافات وصلت حد الاقتتال في معاقل الإرهابيين حول المؤن في ظل المعطيات سالف ذكرها، وموجة البردالقارس الذي يضرب المنطقة. وقد ذكرت مصادرنا أن اقتتال مجموعتين إرهابيتين دار أمس، على خلفية محاولة إحدى الكتائب المتكونةمن أربعة إرهابيين أخذ كمية من المؤن وحدها دون أن تترك شيئا للأخرى، ما أدى إلى نشوب عراك بين الفريقين انتهى بالاقتتال قربمنطقة القوفي. وقد علمنا كذلك بأن مقاطعة الاعتصام التي كانت قد انفصلت عن الأمير السابق العنابي وتمردت قيادتها عليه، قد دخلتهي الأخرى في خلافات حادة فيما بينها.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة