اكتشاف أول حالة إصابة بأنفلونزا الخنازير في الجزائر

اكتشاف أول حالة إصابة بأنفلونزا الخنازير في الجزائر

اكتشفت اليوم السبت، أول حالة إصابة بأنفلونزا الخنازير في الجزائر، إثر تأكد إصابة جزائرية مغتربة مقيمة في مدينة فرانكفورت الألمانية ، بمجرد وصولها إلى مطار هواري بومدين الدولي

 وحسب مصادر مطلعة تحدثت لـ “النهار” فإن حاملة الفيروس جزائرية كانت عائدة من ولاية ميامي الأمريكية، وبمجرد إخضاعها للتحاليل على مستوى المطار هي وإثنين من أبنائها، تبين أنها مصابة بمرض أنفلونزا الخنازير، ليجري نقلها على إثر ذلك إلى مستشفى القطار بالعاصمة، أين تأكد بالدليل أن الحالة المشتبه فيها هي إصابة فعلية بالفيروس الذي جرى إعلانه بمثابة وباء عالمي.

وقد اعلنت وزارة الصحة و السكان اليوم رسميا عن اكتشاف أول حالة إصابة بأنفلونزا الخنازير، كما يبين اكتشاف هذه الحالة فور دخول حاملتها التراب الوطني، أن التدابير الوقائية التي وضعتها المصالح المعنية في قطاع الصحة قد أثبتت فعاليتها في الميدان، يذكر أن الجزائر من الدول العربية القليلة التي لم يتم بها تسجيل حالات إصابة بالوباء العالمي منذ انتشاره، حيث سجلت أول حالة إصابة بكل من المغرب ومصر قبل أكثر من أسبوع، حيث بلغ عدد المصابين في المغرب سبعة لحد الآن، فيما تجاوز عدد المصابين في مصر العشرة، على غرار الكثير من الدول العربية الأخرى، وبالأخص منها الخليجية، وكان مسؤول في وزارة الصحة قد أعلن في وقت سابق من اليوم السبت أن كل محطات المسافرين والمطارات والموانئ ستزود بكاميرات حرارية من شأنها تعزيز الوقاية من أنفلونزا الخنازير،وقال المدير العام للمعهد الوطني للصحة العمومية محمد كمال كلو في لقاء إعلامي وتكويني نظمته المديرية العامة للأمن الوطني بالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات أن اللجنة الوطنية الصحية المكلفة بالوقاية من وباء فيروس “اتش 1 ان1 ” ستجتمع في وقت لاحق لتحديد الكمية التي ينبغي اقتناؤها لتزويد هذه المواقع  المذكورة.

وأوضح نفس المسؤول بالقول أن هذه الأجهزة لا يمكن أن تشخص المرض لكن بإمكانها أن تسهل التعرف على أي حالة تعاني من أعراض مشكوك فيها، كما أضاف نفس المصدر أنه تم اتخاذ الاجراءات لتوفير اللقاح المناسب لمكافحة هذا الداء العالمي، مؤكدا أنه لم يتم تسجيل أي حالة لأنفلونزا الخنازير في الجزائر، من جهتهم، ذكر المتدخلون بالإجراءات الطبية التي اتخذت لتعزيز المراقبة الصحية على مستوى المطارات والموانئ للوقاية من أنفلونزا الخنازير.

كما أعلن خلال الملتقى التكويني عن جملة من الإجراءات الأخرى المتمثلة في  توفير جميع الإمكانيات البشرية والمادية من أطباء وتقنيين سامين في الصحة والتطهير إلى جانب قاعات للمعاينة الطبية، زيادة على وسائل وتجهيزات ستوضع عبر كل محطات المسافرين من مواد مطهرة وأقنعة وقفازات تحت تصرف الفرق الطبية والمسافرين.

وفي نفس السياق، تم تخصيص رقم هاتفي أخضر “30-30” يشتغل على مدار الساعة، خاص باستقبال مكالمات المواطنين للتبليغ عن حالات اشتباه بالإصابة بالفيروس أو حتى تلقي النصائح والإرشادات الطبية.

بيان وزارة الصحة

أكد بيان لوزارة الصحة و السكان و اصلاح المستشفيات صدر اليوم ظهور أول حالة إصابة بانفلونزا الخنازير بالجزائر لدى امرأة جزائرية وصلت يوم الثلاثاء الفارط إلى الجزائر قادمة من ميامي (الولايات المتحدة) ، و أوضح ذات البيان الذي تسلمت النهار نسخة منه أن مصالح المخبر المرجعي لمعهد باستور بالجزائر أكدت هذه الحالة و يتعلق الأمر بامرأة كانت قد وصلت يوم الثلاثاء إلى الجزائر على متن رحلة  لشركة “لوفتانزا” قادمة من ميامي عبر فرانكفورت (ألمانيا) رفقة ابنتيها.

و أضاف أن “المرأة التي تأكدت إصابتها بفيروس أش1 ان1 و كذا ابنتيها يتواجدن بمصلحة مرجعية حيث يتلقين العلاج اللازم”، و طمأنت وزارة الصحة و السكان في بيانها المواطنين أنه تم اتخاذ جميع التدابير الطبية و العلاجية على الصعيد الوطني لمكافحة انفلونزا أش1 ان1.

مضيفا ان “هذا الكشف السريع لدليل على فعالية النظام التي وضعته الوزارة” التي ذكرت بالنصائح الصحية المتمثلة في غسل اليدين بانتظام و تفادي زيارة الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض الإصابة بالانفلونزا، كما أكدت الوزارة أنها ستطلع المواطنين بكل تطور لهذا الوضع الوبائي.

للإطلاع على بيان وزارة الصحة أنقر على الرابط التالي :

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة