اكتوف يحل بتونس، يضع النقاط على الحروف مع اللاعبين ويشدد اللهجة

اكتوف يحل بتونس، يضع النقاط على الحروف مع اللاعبين ويشدد اللهجة

حل أول

أمس، نائب رئيس أهلي البرج، يحي اكتوف، بمكان تربص الفريق بعين دراهم التونسية، وحتى وإن بدت الزياراة عادية على اعتبار أنه مسؤول عن الفريق، إلا أنها ليست زيارة مجاملة- إن صح القول- كونها حملت العديد من التداعيات وفقا للأخبار الأخيرة التي استقيناها من المحيط المقرب منه، والتي أكدت لـ”النهار” أنه قد تنقل على جناح السرعة إلى هناك عقب الخلاف الذي نشب بين الثنائي ايلول ولوصيف اللذين تبادلا الشتائم بعد المباراة الودية التحضيرية التي لعبها الفريق أمام مولودية قسنطينة، حيث عقد  اجتماعا مع اللاعبين وبدرجة خاصة مع هذا الثنائي، وضع من خلاله النقاط على الحروف، مشددا من لهجته تجاه اللاعبين ومتوعدا باتخاذ اجراءات عقابية في حقهم في حال تكرار نفس السيناريو مستقبلا، وذلك قصد الحفاظ على الاستقرار العام للفريق في هذه الفترة الحساسة من تحضيرات التشكيلة، والتي تتطلب التركيز والابتعاد عن مثل هذه المتاهات التي من شأنها إدخال الفريق في دوامة من المشاكل يبقى في غنى عنها، والتي تؤثر سلبا لا محالة على تحضيرات الفريق.

 تابع المباراة مع قنصل الجزائر واجتمع مع خزار

هذا وكان للرجل الثاني والفاعل في الأهلي يحي اكتوف، أول اجتماع مع القائم على العرضة الفنية للفريق الهادي خزار، بعد المباراة الودية التحضيرية التي لعبها الفريق أمام النادي القربي أول أمس الأحد بعين دراهم، أين استفسره عن الدوافع الحقيقية للخلاف الذي حدث بين ايلول ولوصيف. كما تجدر الاشارة إلى أن المدرب خزار ومثلما أشرنا إليه في عددنا السابق قد سارع إلى احتواء الوضع من خلال عقد اجتماع صلح بين اللاعبين، أين عادت الامياه إلى مجاريها.

اللاعبان سيحالان على مجلس التأديب، وإيلول على أهبة المغادرة

هذا ومن المنتظر اتحاذ اجراءات عقابية في حق اللاعبلن إيلول ولوصيف حتى يكونا عبرة لباقي زملائهما، وقصد تفادي تكرار مثل هذا السيناريو مستقبلا، وحسب ما بلغنا من مصدر عليم فإنه سيتم معاقبتهما ماليا بمجرد عودة الفريق إلى أرض الوطن، ويبقى الشيىء الملاحظ على صانع الألعاب إيلول بدرجة خاصة، هو أن هذا الأخير يبدو غير مرتاح في الفريق وهو ما وقفنا عليه خلال تدريبات الفريق بعين دراهم، ويكون اكتوف قد حسم رسميا في أمر إحالتهما على المجلس التأديبي.

أكتوف يؤكد على عدم تسامح الادارة مع أي انزلاق مستقبلا

وقد كان نائب الرئيس يحي اكتوف حاسما وواضحا في كلامه مع اللاعبين، عندما أكد على عدم تسامح الإدارة مجددا مع أي انزلاق كالذي حدث خلال التربص بين الثنائي إيلول ولوصيف، على اعتبار أنها تساهم في تفشي حالة اللا استقرار داخل الفريق وهو ما تبقى التشكيلة البرايجية في غنى عنه.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة