الأجــــــواء الـعـامـة للـمـقـابـلـة

الأجــــــواء الـعـامـة للـمـقـابـلـة

زياني مايسترو ولحسن يؤكد مكانته من جديد

وعلى غرار بعض العناصر التي ظهرت بشكل كبير في تعداد » الخضر « في المرحلة الأولى من المواجهة، فإن الثنائي كريم زياني ومدحي لحسن، اعتبرا الأحسن في كتيبة الناخب الوطني، فالأول ساهم بقسط كبير في الفرص التي سجلها » الخضر «، علاوة على أنه مرر عدة كرات حاسمة للمهاجمين، غير أن هذا الأخير لم يتمكن من تجسيدها إلى أهداف، وبالرغم من أن وسط ميدان فولسبورغ عانى مؤخرا من نقص المنافسة، إلا أن هذا لم يمنع من التنقل بالكرة في عدة جهات، وهو ما شكل صعوبات جمة على لاعبي المنتخب الإماراتي الذين لم يوفقوا في إيقافه في العديد من المرات  ، وهو ما جعل الخطر كبيرا على دفاعهم الذي عاش أوقاتا عصيبة، لاسيما في العشرين دقيقة الأخيرة من المرحلة الأولى، وعلى غرار زياني الذي كان له الدور الفعال في الحملات الهجومية لرفقائه، فإن زميله لحسن أظهر هو الآخر وجها متميزا في وسط ميدان، طالما أنه تمكن من استرجاع العديد من الكرات وساهم بالمقابل في الدور الدفاعي، وهو ما جعل المنافس يفشل في بسط سيطرته على مرمى الحارس شاوشي، الذي كان في راحة تامة في المرحلة الأولى، وهو ما يؤكد مكانة لحسن داخل التشكيلة بالرغم من أن هذا الأخير عاد مؤخرا من الإصابة، لكن هذا لم يمنع وسط ميدان النادي الإسباني من الظهور بمستواه المعهود، هذا وقد قام هذا الأخير بلقطة فنية في هذا الشوط بعدما أسقط اللاعب الإماراتي وهو ما جعل الجمهور يتجاوب كثيرا مع لقطة لحسن . 

زياني فك عقدة التهديف منذ آخر هدف في جانفي أمام كوت ديفوار

تمكن المنتخب الوطني الجزائري من تسجيل أول هدف له منذ جانفي المنصرم، وبالتحديد منذ مباراة كوت ديفوار خلال نهائيات كأس أمم إفريقيا، حيث لم يتمكن المنتخب الوطني منذ هذا التاريخ من تسجيل أي هدف، سواء في المباراة الترتيبية في كأس أمم إفريقيا أمام نيجيريا، وحتى في المبارتين الوديتين أمام كل من صربيا وإيرلندا، غير أن ذلك كان عن طريق ضربة جزاء.

الجماهير الجزائرية تغزو الملعب بقوة واقتحمت أرضية الميدان بعد اللقاء

غزت الجماهير الجزائرية مند الساعات الأولى من صبيحة امس الملعب الدي احتضن المواجهة الودية التحضيرية بين الخضر والمنتخب الاماراتي بحيت احتلت كامل المدرجات حاملة الراية الوطنية، ولم يقتصر الحضور على الجزائريين فقط بل تعداه الى توافد الجاليات العربية الأخرى على غرار أنصار المنتخب المغربي والتونسي والسوداني الى جانب اللبنانيين الذين أبوا الا أن يؤازوا الخضر في هدا الاختبار بالرغم من طابعها الودي، في الجهة المقابلة لم يسعف الكثير من الانصار من دخول الملعب وهدا بالنظر الى نفاد التداكر في وقت قياسي والدي قدر عددهم بحوالي 300 مناصر. وقد اقتحمت بعد نهاية القاء أرضية الميدان.

سيارة بترقيم فرنسي تحدث طوارئ بالملعب

أحدثت سيارة بترقيم فرنسي أمس حالة طورائ حقيقية بالملعب الذي احتضن لقاء الخضر بالإمارات العربية المتحدة  وهو الامر الذي طلب تدخل بعض المراقبين في الملعب الذين قاموا بالمنادة عبر مكبر بالصوت بان الامور لا تعدوا بان تكون سيارة عادية وهو ما جعل الحضور يركزون بعده على اجواء المبارة التي تفاعلوا معها كثيرا.

بودبوز يتألق من جديد ويضمن مكانته” بالسيقار

وعلى  غرار لقاء ايرلندا الاخير يواصل الاعب بودبوز تالقه من جديد ضمن تشكيلة الخضر حيث كان دخوله موفقا  في النصف ساعة الاخير من المبارة اين انعش الخط الهجومي رفقة المهاجم صايفي  وكان نجم سوشو بمثابة السم القاتل لدفاع الإماراتيين سيما وانه كاد ان يفعلها في العديد من المرات على غرار المخالفة الجميلة التي نفذها غير ان براعة حارس المنافي حال دون تجسيدها الى هدف تالق بودبوز لمسناه ايضا من خلال مراوغاته اين تفنن في عدة لقطات على غرار القطة التي اسقط بها احد مدافعي الامارات في الخمس دقائق الاخيرة وهي اللقطة التي تجاوب معها الجمهور الجزائري الذي يكون قد اكتشف جيدا خليفة مغني في المونديال القادم بجنوب إفريقيا سيما وانه مازال شابا وامامه الكثير من الوقت لابراز مواهبه في التحديات التي تنتظر الخضر في الفترة المقبلة  علاوة على أن تألق بودبوز من شانه ان يثير ارتياح الناخب الوطني رابح سعدان الذي يكون قد سد احد النقائص التي يعاني منها سابقا خاصة بعد استبعاد نجم لاتسيو الايطالي مراد مغني.انقذ مرمامه من هدفين محققين في الشوط الثاني

شاوشي يرد على منتقديه ويهدد مبولحي وقاواوي

تالق أمس الحارس فوزي شاوشي في الاختبار الودي امام الامارات وبالرغم من انه في المرحلة الاولى لم تصله كرات خطيرة من مهاجمي الامارات اين لم يعش أي ضغطا في منطقته خاصة بعد التامين الذي جسده مدافعي الخضر على منطقته الا ان بالمقابل تمكن الحارس السطايفي من انقاذ فريقه من هدفين محققين في الشوط الثاني اين تدخل باحكام في ابعاد الفرصتين الثمينتين لرفقاء مطر وهو التالق الذي من المنتظر ان يعطيه ثقة كبيرة في نفسه خاصة بعد الأداء الهزيل والأخطاء الكثيرة التي ارتكبها في لقاء ايرلندا اين تحمل الجزء الأكبر من مسؤولية الهزيمة وهو ما يعني ان سعدان من المنتظر ان يجدد الثقة في خدماته في لقاءات المونديال أمام سلوفينيا وأمريكا وانجلترا.

”فلسطين الشهداء”حاضرة بقوة في ألمانيا

لم ينس أنصار المنتخب الوطني في ملعب بلاي موبيل، القضية الفلسطينية وظلوا يرددون هتافات مساندة للقضية الفلسطينية طيلة أطوار اللقاء، وقد ظهر ذلك جليا من خلال الأعلام الفلسطينية التي كانت حاضرة بقوة في نوريمبيرغ، وأيضا الأهازيج التي دوت في ملعب بلاي موبيل، خاصة في الدقيقة الـ42 أين هتف الأنصار مطولا بأهازيج ”فلسطين الشهداء” تضامنا مع شهداء قافلة الحرية.

مبعوث قناة”أبو ظبي « الرياضية ”ما فهم والو” وظن أن الجزائر أرسلت طائرات خاصة

بدت الدهشة واضحة جدا في محيا الصحفي هيثم الحمادي، مبعوث قناة » أبو ظبي « الرياضية إلى ألمانيا الذي لم يستطع أن يفسر الحضور الجماهيري الجزائري ولم يستطع الكلام، في اتصال مباشر مع القناة الإماراتية وبقي يتفرج في الأجواء التي خلقها أنصار » الخضر « في المدرجات، الذين قدموا من كل أنحاء أوروبا، كما ظن أن الدولة الجزائرية أرسلت طائرات خاصة من أرض الوطن تحمل الأنصار، خصيصا لحضور هذه المباراة التي اعتبر أنها لا تبدو ودية بل رسمية، وتساءل عن الحال الذي كان سيكون عليه الملعب لو كان الأمر يتعلق بمباراة رسمية مؤهلة لإحدى المنافسات القارية أو العالمية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة