الأخصائيون بمستشفى آقبو يشعرون الإدارة بالدخول في إضراب مفتوح

توجه الأطباء الاخصائيون العاملين بمستشفى أقلول إلى دائرة آقبو ببجاية بعريضة اشعار مسبق إلى إدارة المستشفى يهددون

 

فيها بالشروع قريبا في اضراب مفتوح بغرض المطالبة برحيل رئيس المجلس الطبي للمستشفى الذين اتهموه بافشاء اسرار طبية وسوء التسيير قطاع الخدمات الحصية بالمؤسسة الاستشفائية.إدارة المستشفى ردت مباشرة بعد تلقيها هذا الاشعار الذي جاء في نص عريضة وقع عليها عدد كبير من الاطباء الاخصائيون بالمستشفى واعتبر مدير المصحة العمومية تهديد الاطباء بالدخول في الاضراب المزمع الشروع فيه بالغير الشرعي لعدم تجاوب مطالب الاطباء مع واقعية حقائق المشكلة واتخذوا حسبه مطلب رحيل رئيس المجلس الطبي ذريعة للحصول على أشياء أخرى قال عنها إنهم يعرفونها جيدا بينما ترمي دوافع الاطباء إلى الغاء قرارات ابعاد جراحين تم التصرف معهما بتوقيفهم عن العمل بالمستشفى قرار اتخدته ادارة المستشفى بعد ان لوحظ في تهاونهم المستمر في اداء مهامهم الطبية على احسن وجه الشئ الذي اجبر الادارة على ابعاد هذين الجراحين في شأن ذلك اضاف مدير المستشفى أنه سخر جميع الامكانيات لاقامة الاطباء بقرب المستشفى و قام باستاجار سكنات وظيفية لفائدة الاطباء المداومين لسهر على صحة المرضى خاصة بمصلحة الولادة .كما توجه سابقا بطلب إلى الاطباء للقاء بهم للتشاور في مختلف المسائل العالقة لكن مبادرته باءت بالفشل بعد رفض الاطباء اللقاء به ومناقشة مطالبهم ويهددون بالدخول في الاضراب لكسب مطالبهم. بما في ذلك رحيل مسؤول المجلس الطبي للمستشفى الذين اتهموه بافشاء اسرار مهنية وسوء التسيير. ولا شك ان مصالح قطاع الصحة ستحاول راب الصدع واصلاح ذات البين لاحتواء هذه المشكلة والعمل على اقناع الاطباء التراجع عن التهديد يالاضراب المرتقب خاصة أن شتى المصالح العلاجية بالمستشفى تعاني من نقص الاطباء والجراحين وتحديدا مصحلة التوليد التي تستقبل يوميا عشرات الحوامل للفحوص أو التوليد.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة