الأرسيدي: “اعتقال رجال الدولة السابقين أظهر أن الجزائر كانت في يد وحوش مفترسة”

الأرسيدي: “اعتقال رجال الدولة السابقين أظهر أن الجزائر كانت في يد وحوش مفترسة”

قال رئيس التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، إنّ الجزائر كانت في يد وحوش مفترسة، لا وطن لها ولا رحمة في قلوبها.

ويأتي هذا، في البيان الصادر، عقب اجتماع الأمانة الوطنية في المقر الوطني بالجزائر العاصمة يوم الجمعة 14 جوان 2019.

وأورد أن التهم الخطيرة الموجهة لمعظم رجال الدولة السابقين، تدل على أن البلاد كانت لفترة طويلة في عهدة وحوش مفترسة لا وطن لها ولا رحمة في قلوبها.

وأكد أنه لا يمكن إقامة دولة القانون التي يتطلع إليه شعبنا، والتي تحفز التعبئة المتواصلة لجميع الفئات الاجتماعية، بدءاً بالشباب والنساء، على اللاعقاب وطمس الذاكرة.

واعتبر التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية أن الطريق إلى الجمهورية المثالية قد يأخذ مسالك مضنية وملتوية، لكنه لا يمكن أن يتم بعدالة انتقائية.

ودعا الأرسيدي الى الافراج عن سجناء الرأي، وحصر الاحتجاز المؤقت في حالة الضرورة لإظهار الحقيقة، وفك الطوق المفروض على العاصمة كل يوم جمعة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة