الأرندي كان ولا يزال سباقا في الدعوة إلى مكافحة إرهاب الفساد

الأرندي كان ولا يزال سباقا في الدعوة إلى مكافحة إرهاب الفساد

أكد الناطق باسم التجمع الوطني الديمقراطي ميلود شرفي اليوم السبت بسيدي بلعباس أن الحزب كان ولايزال سباقا في الدعوة من أجل مكافحة “إرهاب الفساد والرشوة وقال شرفي خلال تنشيطه للقاء ضم إطارات ومنتخبي الحزب بالولاية في إطار إحياء الذكرى الثالثة عشر لميلاد التجمع الوطني الديمقراطي أن هذا الأخير س”يدعم بكل ما أوتي من قوة كافة التدابير والقرارات الرامية إلى مناهضة الفساد” مبينا أن “التجمع يستنكر بشدة التلاعب بأموال الدولة وشتى أساليبه اللاأخلاقية وأضاف أن “الأرندي يحيي هذا التطبيق الصارم لقوانين الجمهورية مما سيضع حدا لهذه الآفة الخطيرة التي تنخر الاقتصاد وتعرقل مسيرة البلاد” داعيا إلى “التجند الجماعي للقضاء على هذا الإرهاب الجديد الدخيل على مجتمعنا ولدى تطرقه لعدد من القضايا السياسية والاجتماعية الراهنة بالبلاد أعرب شرفي عن أمل التجمع في “تعزيز” التشاور والحوار بين موظفي قطاع التربية والوصاية حتى يتم تجاوز جميع المسائل التي قال أنها لا تخدم المجتمع الجزائري ودعا في نفس السياق إلى تفويت الفرصة أمام “محاولات استغلال المشاعر والرامية إلى زرع روح الإحباط واليأس” مثمنا التدابير التي أقرتها الحكومة لفائدة الأسرة التربوية.

وفيما يخص التحالف الرئاسي نفى بأن “يكون هذا التحالف بدعة سياسية كما يتجه إليه البعض وإنما الهدف يكمن في السعي إلى تدعيم الالتفاف حول برنامج رئيس الجمهورية بغية حسن تجسيده في الميدان إلى جانب خلق جسور التواصل والتشاور داخل الساحة السياسية حول مختلف القضايا الوطنية كما تطرق شرفي إلى الاستحقاقات السياسية المقبلة والتي أوضح أن التحضير لها يجب أن يكون من هذا الوقت بالذات حتى يتم تعزيز الصفوف ملحا على ضرورة فتح قنوات الاتصال والنقاش بين المنتخبين والمواطنين والاستماع إلى مختلف انشغالاتهم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة