الأرندي يعبر عن رفضه لاية محاولات للتدخل الخارجي في منطقة الساحل

الأرندي يعبر عن رفضه لاية محاولات للتدخل الخارجي في منطقة الساحل

عبر التجمع الوطني الديمقراطي اليوم الجمعة بالجزائر العاصمة عن رفضه لاية محاولات للتدخل الخارجي في منطقة الساحل تحت غطاء محاربة الارهاب.

و جاء في البيان ختامي للدورة الثالثة العادية للمجلس الوطني للتجمع ان هذا الاخير يرفض اية محاولات اجنبية للتدخل في منطقة الساحل “قناعة منه ان هذه المحاولات لن تؤدي سوى الى تحويل هذه المنطقة الى بؤرة لتوتر خطير”.

و اثنى الحزب على الجهود التي بذاتها الجزائر من اجل دعم مكافحة الارهاب في منطقة الساحل و المساهمة في “تضامن جهوي ضد هذه الافة” قبل ان يتوجه بنداء الى الشعوب و القوى السياسية لبلدان الساحل المجاورة من اجل “الالتزام اكثر تواصلا لحكوماتها على هذا النهج خدمة للسلم و الامن و التنمية في المنطقة”.

و احتوى البيان ايضا انشغال التجمع “العميق” ب “انتشار خطر الارهاب المحدق بمنطقة الساحل المجاورة للجزائر” معتبرا ذلك “ظاهرة ترافقها و تغذيها مختلف اعمال الاتجار غير الشرعي بما فيها الاتجار بالمخدرات”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة