الأساتذة الإحتياطيون يطالبون بفتح القوائم الإحتياطية لسنتي 2017-2018 لتوظيفهم

الأساتذة الإحتياطيون يطالبون بفتح القوائم الإحتياطية لسنتي 2017-2018 لتوظيفهم

طالب الأساتذة الإحتياطيون الناجحون في مسابقات الكتابية والشفوية  من وزارة التربية الوطنية، تمديد العمل بالقوائم الإحتياطية لسنتي 2017 و2018 خلال  عمليات التوظيف الخاصة بسنة 2021.

وفي مراسلة رسمية بعث بها الأساتذة الناجحون والمصنفين في القوائم الإحتياطية لوزارة التربية الوطنية تحوز “النهار اونلاين” على نسخة منها، أكدوا من خلالها بأنهم قاموا بكل الخطوات من أجل إسماع  صوتهم لوزارة التربية الوطنية خاصة مع تأزم الوضع الصحي في البلاد وعدم قدرتهم التنقل إلى العاصمة للتفاوض مع مصالح وزارة التربية.

وأكد الأساتذة الإحتياطيون، أن ملفهم  لم يتم التكفل به كما يجب من قبل الجهات المختصة، وطالب المعنيون في مراسلتهم إلى ضرورة العمل بالقوائم الإحتياطية لسنتي 2017-2018، بالإضافة إلى فتح الأرضية الرقمية للتوظيف.

كما طالب الأساتذة الإحتياطيون  مديريات التربية ورؤساء مصالحها بضرورة بالإعلان عن جميع المناصب  الشاغرة  عن الحالات سالفة الذكر  في الرخصىة  الصادرة  عن الوظيف العمومي بتاريخ 28/08/2018 تحت رقم 9227 و المراسلة رقم  9227 الصادرة  بتاريخ رقم 14/11/2018.

وأكدت المراسلة أن تدخل وزير التربية الوطنية أصبح أكثر من ضروري  للتكفل العاجل بقضيتهم.

وكانت  وزارة التربية، قد قررت تمديد العمل بالقائمة الاحتياطية الخاصة بالناجحين في مسابقة التربية التي تم تنظيمها سنة 2017، والتي تخص الطورين المتوسط والثانوي .
وحسب المسؤول الأول عن القطاع  فان القطاع سيراعي في عملية التوظيف عامل الاستحقاق والترتيب في أرضية التوظيف، حيث سيتم اللجوء إلى القائمة الوطنية بعد استغلال القائمة الولائية المسجلة في أرضية التوظيف لسنة 2017″.

وحسب توزيع الاختصاصات، فإن مادتي الرياضيات والفيزياء تعتبر من بين أكثر المناصب المطلوبة في التعليم الثانوي,
وتشير المعلومات إلى أن الوظيف العمومي وافق على طلب وزارة التربية القاضي بتمديد استغلال القوائم الاحتياطية مع الحرص على فتح المناصب المالية بداية من السنة القادمة .
وحسب الإحصائيات المقدمة من طرف الوزارة، فإن عدد الأساتذة المتخرجين من المدارس العليا للأساتذة يتراوح بين 5 آلاف إلى 6 آلاف أستاذ في الوقت الذي تحتاج فيه الوزارة عددا أكبر من هذا لسد المناصب الشاغرة .


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=831017

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة