الأسود أمام فرصة تحنيط الفراعنة

الأسود أمام فرصة تحنيط الفراعنة

تستضيف مدينة بنغيلا الأنغولية

 على الساعة الخامسة بتوقيت الجزائر، اليوم الاثنين، مواجهة وصفت بالنهائي المبكر بين المنتخب المصري حامل اللقب ووصيفه في البطولة الماضية المنتخب الكاميروني في ربع نهائي كأس الأمم الإفريقية بأنغولا.

ويخوض منتخب الفراعنة اللقاء مدفوعين بثقة كبيرة ورغبة قوية في الفوز لمواصلة مشوارهم نحو تحقيق إنجاز تاريخي بالحفاظ على اللقب للمرة الثالثة على التوالي، كما أن المنتخب المصري هو الوحيد الذي فاز في جميع مبارياته في الدور الأول وبرقم قياسي في بطولات أفريقيا، حيث خاص 15 مباراة دون هزيمة في نهائيات كأس الأمم منذ بطولة عام 2006، والمعروف أن مصر فازت على الكاميرون مرتين في البطولة الماضية بغانا وكان ذلك في الدور الأول بنتيجة كبيرة بأربعة أهداف مقابل هدف والثانية في النهائي بهدف محمد أبو تريكة الذي يغيب عن هذه البطولة. المنتخب المصري الفائز بكأس أفريقيا ست مرات يسعى لتعويض فشله في التأهل إلى نهائيات كأس العالم وليس هناك أفضل من هذه البطولة لتعويض الجماهير المصرية، وإذا كان البعض يردد أن التوفيق يكون دائما لصالح المنتخب المصري في مواجهاته مع الكاميرون إلا أن المدرب حسن شحاتة يرفض هذه المقولة وأكد في تصريحاته بأن المباراة صعبة للغاية خاصة أمام فريق مثل الكاميرون الذي يملك بدائل كثيرة ودفع بعدة عناصر جديدة في مبارياته بالدور الأول، وخلال الأيام الماضية عكست تصريحات اللاعبين مثل محمد زيدان وأحمد حسن ثقة كبيرة في قدرة الفريق على إحراز اللقب، وتحدث زيدان عن أن المنتخب المصري وصل إلى حالة كبيرة من التركيز، ومن المستبعد أن يجري شحاتة تغييرا كبيرا على تشكيلته الأساسية أو طريقة لعبه في الدفاع والهجوم، وإن كانت الشكوك تحيط بمشاركة المدافع هاني سعيد، أما العناصر الأساسية الأخرى مثل حسني عبد ربه وأحمد فتحي وعماد متعب وسيد معوض فلا خلاف عليها ومعهم الحارس عصام الحضري.

الأسود الكامرونية تسعى للثأر من الفراعنة

على الجانب الآخر، اتفقت تصريحات الفرنسي بول لوغوين مدرب الكاميرون وبعض كبار النجوم مثل صامويل إيتو نجم إنتر ميلان وجيرمي لاعب نيوكاسل، على وصف المباراة بالثأرية، لاعبو الكاميرون يرغبون في وقف مسلسل التفوق المصري عليهم خلال السنوات الأخيرة ومدربهم يؤكد ثقته في قدرة لاعبيه على تشكيل خطورة دائمة على المرمى المصري رغم إقراره بصعوبة المباراة، وكان الكاميرون لقي هزيمة مفاجئة في أولى مباراة له أمام الغابون بهدف، ولكنه تدارك الموقف وفاز على زامبيا بثلاثة أهداف لهدفين بعد أن كان متأخرا بهدف، وأخيرا منح التعادل مع تونس بطاقة التأهل الثانية للكاميرون عن المجموعة الرابعة بعد حسابات معقدة جعلت المركز الأول من نصيب زامبيا، ووعد المدرب الكاميروني بأن يظهر فريقه بشكل أفضل، وكان بول لوغوين قد صرح قبل البطولة أن تركيزه منصب على نهائيات كأس العالم في جنوب أفريقيا في جوان المقبل، ويبدو أن ذلك أثر على مستوى الفريق في البداية. يذكر أن الكاميرون فازت بكأس أفريقيا أربع مرات أعوام 1984 و1988 و2000 و2002 ومازال نجمها صامويل إيتو يتصدر لائحة هدافي النهائيات برصيد 18 هدفا حتى الآن، كما أنها تأهلت للمرة السادسة في تاريخها إلى نهائيات كأس العالم، وإلى جانب إيتو يعتمد المدرب الفرنسي على تشكيلة متميزة من اللاعبين المحترفين في أقوى الأندية الأوروبية مثل المهاجم مامادو إدريسو لاعب فرايبورغ الألماني وبيير ويبو لاعب ريال مايوركا الإسباني ولاندري نجيمو لاعب سيلتيك الاسكتنلدي صاحب هدف التعادل في مرمى تونس الذي ضمن تأهل الكاميرون، ومن المنتظر أن يعالج مدرب الكاميرون الأخطاء الدفاعية التي ظهرت خلال مباريات الدور الأول الذي مني فيه مرمى إدريس كاميني حارس إسبانيول بخمسة أهداف في ثلاث مباريات.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة