الأسود و الأبيض …تاريخ الموسيقى الشعبية الأمريكية

نظمت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في الجزائر أمس، ندوة عبر الأقمار الصناعية حول تاريخ و تطور الموسيقى الشعبية الأمريكية

و نشط الندوة السيد ” بيلي ستيفن” مباشرة من الولايات المتحدة بينما حضر الندوة بقاعة المحاضرات بمقر السفارة مجموعة من الطلبة والأساتذة في اللغة الإنجليزية و بعض الصحفيين.
وتضمنت الندوة عدة أبواب هي: الجذور الفعلية للموسيقى الشعبية الأمريكية شرح فيه السيد ” بيلي ستيفن” نمو و تطور الموسيقى الأمريكية بشقيها الأوروبي و الأفريقي منذ قدوم البيض إلى شمال أمريكا حتى فترة “الهيب هوب”و اسمها بالأبيض و الأسود.     كما تحدث عن تاريخ موسيقى البلوز باعتبارها أحد أعرق الأنواع في الموسيقي الشعبية الأمريكية و قال أن البلوز هي جذور “الروكن رول” و هو نوع موسيقي ظهر في فترة الستينات من القرن الماضي و يعد  “إلفيس بريسلي” أحد أعمدة هذا الفن.
أما الشق الآخر من الندوة فتحدث فيه “بيلي” عن الأنماط الجديدة من الموسيقى و قال ” كل جيل يكون نمطا موسيقيا خاصا به يعبر عن طموحاته و أفكاره و آماله”
ويعد ” بيلي ستيفن ” من أكبر الموسيقيين و الباحثين في تاريخ الموسيقى الأمريكية و هو أستاذ جامعي بالولايات المتحدة الأمريكية. و له عدة أبحاث في هذا المجال.
و عقب الندوة مباشرة دار نقاش مع الطلبة الحاضرين أجاب خلاله منشط الندوة عن أسئلة الحاضرين و ختم السيد ” بيلي ستيفن ” ندوته بالعزف على آلة الأرمونيكة مقطوعة من البلوز.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة