الأمم المتحدة تراجع تقرير المناخ

الأمم المتحدة تراجع تقرير المناخ

أفادت إعلامية أن المجموعة

 الحكومية للخبراء حول تقييم المناخ ستعيد النظر في خلاصاتها في شان الاحتباس الحراري الذى سيفاقم الكوارث الطبيعية  وذلك بعد بروز شكوك حول هذه الخلاصات، واقر الهندى راجندرا بشاورى رئيس المجموعة الحكومية للخبراء التى نالت جائزة نوبل للسلام عام 2007 بان خلاصات هذا التقرير التى تفيد ان ثلوج جبال الهيملايا “قد تزول بحلول عام 2035 وربما قبل ذلك” تشكل “خطأ مؤسفا”.

ومعلوم أن هذا التقرير الرابع نفسه المؤلف من 938 صفحة يؤكد أيضا ارتباط الكوارث الطبيعية مثل الفيضانات والأعاصير بالاحتباس الحراري. وأكدت المجلة البريطانية ان خلاصات كهذه استندت الى دراسة لم تخضع لبحث نقدي من جانب علماء المجموعة.

وأبدى خبيران على الأقل شكوكا حول هذه الخلاصات  ووردت ملاحظة في الدراسة التى نشرت عام 2008 تفيد ان “لا دليل كاف لإقامة صلة بين الاحتباس الحراري والكوارث الطبيعية”.

وقال البروفسور جان باسكال فان يبرسيلى الخبير المناخي في جامعة لوفان في بلجيكا ونائب رئيس مجموعة الخبراء للمجلة البريطانية انه “ستتم إعادة النظر” في عناصر الأدلة وأضاف “رغم الأحداث الأخيرة فان عملنا يظل شاقا وعلميا”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة