الأمم المتحدة تطالب بتحقيق دولي في “مجزرة المدرسة”

زعمت إسرائيل أنها وافقت على فتح ممر إنساني في قطاع غزة الذي يتعرض لقصف مكثف أسفر عن مقتل أكثر من 660 فلسطينياً حتى الآن، بعد تزايد سلسلة الانتقادات الدولية للعدوان على الفلسطينيين

وأعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت، أمس، عن فتح ممر إنساني، إلا أن المصدر نفسه قال أن “هذا يعني فتح بعض القطاعات الجغرافية  لفترات محدودة يمكن للسكان خلالها الحصول على المساعدة”، بدون أن يضيف أي تفاصيل.

من جهة أخرى، نفت الأمم المتحدة، أمس، أن يكون مقاومون فلسطينيون وجدوا في المدرسة التي تديرها في قطاع غزة حيث قتل أكثر من 40 شخصا يوم الثلاثاء في قصف إسرائيلي، وجاء هذا النفي ردا على مزاعم إسرائيلية من أن حماس كانت السباقة إلى إطلاق النار بالقرب من المدرسة، وأنها تتخذ من الفلسطينيين دروعا بشرية”.

وقال كريس غانيس الناطق باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “إثر تحقيق أولي نحن على ثقة بنسبة 99.99% أن المدرسة كانت خالية من ناشطين ومن نشاطات عسكرية”، وأضاف “نطالب بتحقيق مستقل، وفي حال تم انتهاك قانون الحرب يجب أن يحاكم المسؤولون”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة