الأمم المتحدة تنتقد تهرب إسرائيل من الرد على تساؤلات لجنة حقوق الانسان

الأمم المتحدة تنتقد تهرب إسرائيل من الرد على تساؤلات لجنة حقوق الانسان

إنتقدت لجنة حقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة الخميس سياسية المراوغة التي تتبعها اسرائيل في الرد على تساؤلاتها في إطار تحقيقاتها حول الإعتداءات الاسرائيلية على قطاع وغزة وكذا الظروف المعشية في الاراضي المحتلة.

وأفاد رئيس لجنة حقوق الانسان السيد يوجي ايواساوا أن الوفد الإسرائيلي وعلى مدى ثلاث جلسات كاملة عقدتها اللجنة لمناقشة الأوضاع في غزة قد حاول التنصل من مسؤولياته تجاه الفلسطينيين سواء داخل الخط الأخضر أو في الضفة الغربية أو قطاع غزة وتبرير انتهاكات حقوق الانسان التي يواجهها الفلسطينيون جراء الاحتلال.

وأضاف المسؤول الاممي أن الوفد لم يتمكن من تقديم إجابات مقنعة عن القضايا التي طرحها أعضاء اللجنة في التقييم الدوري الثالث لإسرائيل مثل حقوق المعتقلين الفلسطينيين والانتهاكات وسوء المعاملة من قبل الجيش الاسرائيلي خلال عملية “الرصاص المصبوب” عام 2009 وحظر حرية التنقل بين الضفة الغربية وقطاع غزة وآليات التحقيق الامني والاعتداء على “قافلة الحرية” التي كانت المحملة بالمساعدات الانسانية الى قطاع غزة المحاصر في المياه الدولية.

كما طالب أعضاء اللجنة بإيضاحات حول توزيع المياه والحفاظ على الآثار الاسلامية في الاراضي المحتلة والمشكلات التي تتعرض لها مدينة القدس. وقد أثار خبراء حقوق الانسان العديد من المخاوف حول الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة على وجه الخصوص وطالبوا الوفد الاسرائيلي بتوضيح اسباب اهمال اسرائيل لنصوص محكمة العدل الدولية حول الجدار الفاصل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة