الأمن يسعى جاهدا لإقناع حناشي بتحويل لقاء القبائل أمام الأهلــي المصـري إلـى العــاصــمة

الأمن يسعى جاهدا لإقناع حناشي بتحويل لقاء  القبائل أمام الأهلــي المصـري إلـى العــاصــمة

أفادت مصادر مطلعة لـ ''النهار''، أن فرقة خاصة لرجال الشرطة التابعة لمقر أمن ولاية تيزي وزو

، قد تنقلت زوال أمس إلى ملعب 1 نوفمبر بعاصمة الولاية، الذي من المزمع أن يحتضن اللقاء المكهرب، لشبيبة القبائل والأهلي المصري، منتصف الشهر الحالي في السهرة الرمضانية.

واستنادا لذات المصادر فإن رجال الشرطة قد تنقلوا خصيصا لمعاينة الملعب بشكل دقيق وتصوير كل ركن من أركانه خاصة مواقع المناصرين، لضبط ودراسة مدى حدوث إنزلاقات لا تحمد عقباها، لتبين أن هذا الأخير لا يحظى بالحماية اللازمة والمسالك الأمنية التي يجب أن تتوفر في مثل هذه المباراة المشحونة. هذا وقد بلغ ”النهار” أن الجهات الأمنية بمختلف أجهزتها تعارض بشدة أن تحتضن تيزي وزو هذا اللقاء، حيث ترغب وتسعى جاهدة لتحويله إلى ملعب 5 جويلية بالجزائر العاصمة الأكثر أمنا، وفي السياق ذاته فإنه من المزمع أن يتم عقد اجتماعا طارئ مغلق بين المصالح الأمنية ومسؤولي شبيبة القبائل على رأسهم رئيسها محند الشريف حناشي، في سبيل إقناعه بتحويل هذا اللقاء الكروي إلى العاصمة علما أن هذا الإجتماع سيتم تنظيمه خصيصا لدراسة هذه النقطة وفي ظل إصرار الأمن على بلوغ هدفه بتحويل هذه المباراة إلى ملعب 5 جويلية يقابله كذلك من جهة إلحاح وتعنت رئيس الكناري محند الشريف حناشي، بإبقائه بالولاية التي تسمى بعاصمة جرجرة.

بعد الفوزين المتتاليين أمام الإسماعيلي وهارتلاند النيجيري

حناشي يحفز الفريق ويرصد منحة 30 مليونا لكــــل لاعب قبــــل موقـــعة القلــعة الحمـــراء

كشفت مصادر مقربة من إدارة شبيبة القبائل أن الرجل الأول في الفريق محند شريف حناشي يكون قد رصد منحة مغرية للاعبي فريقه بعد الفوزين المحققين في دوري أبطال إفريقيا أمام نادي الاسماعيلي المصري بهدف دون مقابل وهارتلاند النيجيري التي لعبت الأحد الفارط بملعب أول نوفمبر والتي انتهت بنفس النتيجة، وبالنظر إلى قيمة الانجاز الذي حققته العناصر القبائلية في هذه المنافسة الهامة فإن ذات المصادر كشفت عن تخصيص حناشي لقيمة تقارب 30 مليون سنتيم لكل لاعب والتي من المنتظر أن يقوم بتسديدها قبل مواجهة الأهلي المصري لحساب الجولة الثالثة والمقررة بعد أسبوعين بتيزي وزو، ويعتزم المسؤول الأول عن إدارة الكناري من خلال هذه الالتفاتة إلى إعطاء الدفع المعنوي للتعداد وحثهم على بذل مجهودات أكبر بغية الإطاحة بنادي القلعة الحمراء، وهي المواجهة التي يراهن عليها كثيرا الممثل الجزائري لتعزيز حظوظه في التأهل إلى المربع الذهبي من هذه المنافسة التي أضحت من أهداف النادي القبائلي هذا الموسم. والأكيد أن أشبال المدرب ألان غيغر لن يفرطوا في كافة الأحوال في النقاط الثلاث أمام الممثل المصري وهذا رغبة منهم لتجنب ضغوطات كبيرة من شأنها أن تستهدفهم في حال تسجيلهم أي تعثر مفاجئ ومن ثمة العودة الى نقطة الصفر، وهو ما لا يتمناه أنصار الشبيبة المطالبين بالوقوف إلى جانب اللاعبين في هذا الظرف على غرار المساندة الكبيرة التي قاموا بها في لقاء السبت الفارط أمام الممثل النيجيري هارتلاند، وهو ما انعكس إيجابا على النتيجة النهائية للمواجهة بالرغم من الصعوبات الكبيرة التي وجدها رفقاء يحيى شريف في إبقاء النقاط بميدانهم.    


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة