الأمن يطلق النار على شاب امرأة تطعن نفسها والعائلات تهدد بالانتحار

الأمن يطلق النار على شاب امرأة تطعن نفسها والعائلات تهدد  بالانتحار

انفجر غضب المقصيين من السكن الاجتماعي ببلدية واد قريش

التابعة للمقاطعة الإدارية باب الوادي بالجزائر العاصمة ،حيث استمروا في إغلاق الطرقات ليلة أول أمس و أمس ب”باسيطة” احتجاجا على عدم إسكانهم، حيث هددوا بالانتحار جماعيا بعد ان عادوا إلى بيوتهم الهشة، و شهدت المناوشات في الكاليتوس احتداما وصل إلى حد إطلاق النار على شاب بالإضافة إلى أن امرأة حاولت الانتحار بطعن نفسها.

تتواصل أزمة المحرومين من السكنات الاجتماعية باحياء لابوشري ، فونتان فراش و ديار الكاف بالكريار في باب الوادي بالعاصمة الى يومها الخامس بعد اقصائهم من السكنات ، حيث وضعوا في محتشد بالطريق السيار شرق غرب ببلدية الكاليتوس  و عادوا ادراجهم الى نفس الاحياء المهدمة حاملين معهم الحقد و الضغينة ،حيث انفجروا سخطا من الوضع الذي يعيشونه ،فقاموا بإضرام النيران في العجلات المطاطية قاطعين  الطرق ببابا علي لابشري ، للفت انتباه الجهات الوصية مطالبين الرئيس عبد العزيز بوتفليقة التدخل و حل الأزمة الراهنة .

احتدمت المشادات بين المقصيين و السلطات الأمنية مساء و ليلة اول امس حيث وصل العراك الى حد التقاذف بالحجارة بعد زيارة الوالي المنتدب للمقاطعة الادارية لباب الوادي الى الكاليتوس  و الذي لم يقدم حلولا مرضية للعائلات و اكتفى بإسكان عدد قليل منها ، ما حز في نفوس الأسر المحرومة الضائعة بصحراء  الكاليتوس خاصة و ان اسمائهم كانت ضمن قائمة المرحلين لكن الترحيل الفعلي الى الشقة مجرد وهم و كابوس لم يستيقظوا منه بعد، و لما حاول الشاب الذي اطلق الامن عليه النار مغادرة المكان منع و تشابك مع عناصر الامن رفقة ستة من جيرانه الذين اكدوا انهم حاولوا الخروج من المكان و العودة الى احيائهم المهدمة لكن الامن ،و في هذا الصدد قال “محمد .ق” اخو الضحية “مصطفى.ق” المصاب على مستوى الرجل بان اخاه متواجد بمستشفى زميرلي للمعالجة و حالته غير مستقرة بالاضافة الى ان والدتنا تتواجد ايضا بالمستشفى بسبب ارتفاع الضغط الدموي بعد سماع الخبر.و من جهة اخرى اقدمت سيدة على محاولة الانتحار بعد طعن نفسها على مستوى البطن ضيقا من المعيشة و انتقاما لنفسها،كما شهدت المستشفيات استقبالا كبيرا لحالات مرضى السكري و المعاقين و المصابين بضربات شمسية قوية و حتى النساء الحوامل كان لهن نفس المصير.الامن من جهته اعلن حالة من الطوارئ و التأهب لاي انزقالات من شانها قلب الوضع و خلق اعمال شغب بعد الغليان الذي يعيشهة السكان ، و انتشرت قوات مكافحة الشغب و جل السلطات بكل مناطق باب الوادي خوفا من ثورة حقيقة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة