الأمن يوقف ستة عمال والتحقيق يؤكد أن الثقب ناتج عن ارتطام وليس تخريبا:المستشارة الألمانية تغادر الجزائر بطائرة “الخطوط الجزائرية” بعد إصابة طائرتها

الأمن يوقف ستة عمال والتحقيق يؤكد أن الثقب ناتج عن ارتطام وليس تخريبا:المستشارة الألمانية تغادر الجزائر بطائرة “الخطوط الجزائرية” بعد إصابة طائرتها

وحيد بوعبد الله لـ”النهار”: “الثقب نجم عن عطب تقني بحت وميركل سعدت كثيرا بمرافقة الطاقم الجزائري لها”

اضطرت مستشارة الجمهورية الفيدرالية لألمانيا أنجيلا ميركل، للتخلي عن طائرتها الخاصة وتعويضها بطائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية، عقب تعرض طائرتها لثقب لحقها إثر عطب تقني أصاب المدرج المتحرك للطائرة. وقد طالب الرئيس بوتفليقة عقب وقوع الحادث بفتح تحقيق فوري في ملابسات الحادث، أسفر عن توقيف 6 عمال بمصلحة نقل المدرج المتحرك بشركة الخطوط الجوية الجزائرية للتحقيق معهم، ليتم بعدها الإفراج عن 5 منهم ووضع المسؤول الأول عن المصلحة تحت النظر إلى غاية نهاية التحقيق في القضية، التي أكدت التحقيقات الأولية أنه نجم عن عطب تقني بحت مس الطائرة على مستوى الجهة السفلية لباب الطائرة الخاصة للمستشارة الألمانية.
وأفادت مصادر عليمة “النهار” أن الطائرة المقلة لمستشارة الجمهورية الفيدرالية لألمانيا، أنجيلا ميركل، تعرضت لثقب بعرض 22 سنتيمترا عقب تعرضها لضربة نجمت عن خطأ تقني تسبب فيه المدرج المتحرك، أول أمس الخميس، قبل ساعة ونصف من الوقت المحدد لمغادرة ميركل للجزائر، مما حتم على المستشارة التخلي عن طائرتها عقب إجراءات الفحص التي أكدت استحالة استعمالها، وهو الشيء الذي يحدث مع أي طائرة مهما كان نوع العطب الذي يمسها ضمانا لسلامة الراكبين. وقد استقلت المستشارة طائرة الخطوط الجوية الجزائرية إيرباص 330 التي كان مقررا أن يتنقل بها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة خلال الأيام القليلة القادمة إلى الصين لحضور إفتتاح الأولمبياد.
وأوضحت المصادر ذاتها أن الرئيس بوتفليقة تدخل شخصيا بعد دقائق فقط بعد تضرر الطائرة الرئاسية الخاصة بمستشارة الجمهورية الفيدرالية لألمانيا، حيث أمر بوضع طائرة الخطوط الجوية الجزائرية تحت تصرف ميركل، وهو ما حدث فعلا، حيث أقلعت المستشارة في الوقت الذي كان محددا لإقلاعها.
وعلى صعيد ذي صلة، علمت “النهار” من مصادر موثوقة أنه عقب وقوع الحادث مباشرة قامت مصالح الأمن الوطني ظهر الخميس، بتوقيف 6 عمال يشتغلون بالمصلحة التقنية لدى شركة الخطوط الجوية الجزائرية، أفرجت عن 5 منهم ، ووضعت المسؤول الأول عن المصلحة تحت النظر. كما تم فتح تحقيق في القضية للوصول إلى ملابساتها، وأضافت مصادر “النهار” أنه تبين من خلال التحقيق الأولي أن العطب نجم عن خلل تقني بحت لا علاقة له بالأيادي البشرية.
وقالت مراجع “النهار” إن الخطأ حدث خلال محاولة تركيب المدرج بالطائرة في حدود الساعة11 صباحا، والذي كان الهدف منه تمكين طاقم الطائرة من بدء التحضيرات الأولية تمهيدا لمغادرة ميركل الجزائر بعد الزيارة الرسمية التي قادتها للجزائر والتي دامت يومين التقت خلالهما بالرئيس بوتفليقة وعدد من الوزراء.
وذكرت المصادر ذاتها أنه وبمجرد قيام رئيس الفرقة المكلف بنقل المدرج المتحرك بتشغيل المدرج، وقع عطب تقني تسبب في إلحاق ثقب بباب الطائرة تم إثره الاستعانة بخبراء الفحص، الذين أكدوا عقب إجراء الفحوصات التقنية لطائرة ميركل، أنه من المستحيل أن تغادر الطائرة المطار الدولي هواري بومدين، ما جعلها تستقل طائرة الرئيس بوتفليقة.

الرئيس المدير العام للخطوط الجوية الجزائرية، وحيد بوعبد الله  لـ”النهار”:”الثقب نجم عن عطب تقني بحت وميركل سعدت كثيرا بمرافقة الطاقم الجزائري لها”

أكد الرئيس المدير العام لشركة الخطوط الجوية الجزائرية، وحيد بو عبد الله، أن الثقب الذي أصاب طائرة ميركل كان إثر خلل تقني بحت، مس المدرج المتحرك للطائرة، الذي كان يقوده شخص لديه خبرة في الميدان تفوق 32 سنة، وذكر بوعبد الله أن الحادث لم يكن متوقعا، خاصة وأن المسؤول عليه شخص مشهود له بالاستقامة والكفاءة المهنية، مؤكدا أنه كان خطأ تقنيا بحتا.
وأوضح بوعبدالله الله، أمس، في اتصال مع “النهار”، أنه كان من الضروري أن يتم إصلاح العطب الذي مس الطائرة قبل الإقلاع، مضيفا أنه من غير الممكن لأي طائرة كانت الإقلاع في حالة تعرضها لأي حادث مهما كان بسيطا ضمانا لسلامة الراكبين، مضيفا أن ذلك كان السبب الذي حال دون مغادرة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في طائرتها الخاصة.
وذكر المسؤول الأول عن شركة الخطوط الجوية الجزائرية أنه تم تسخير الطائرة الخاصة بالرئيس بوتفليقة لنقل المستشارة ميركل بقيادة فريق جزائري، رفقة مضيفتين ألمانيتين، مؤكدا أن ميركل أقلعت في الوقت المحدد لمغادرتها دون أي تأخير، ليضيف بأن أنجيلا لم تبد أي استياء مما حدث، وكانت سعيدة جدا بمرافقة الطاقم الجزائري الذي أوصلها في الوقت المحدد على متن طائرة من نوع “اربيس 330”.
وأكد الرئيس المدير العام للخطوط الجوية الجزائرية، أن العطب الذي لحق بالطائرة يوم الخميس تم تصليحه من قبل فريق جزائري، جازما بإمكانية مغادرة الطائرة أمس الجمعة نحو ألمانيا، رفقة طاقمها الذي رافق المستشارة الألمانية في رحلتها من ألمانيا إلى الجزائر الثلاثاء المنصرم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة