الأمور متوقفة بأهلي البرج إلى غاية جلسة الاثنين

الأمور متوقفة بأهلي البرج إلى غاية جلسة الاثنين

يبقى أنصار

أهلي البرج ينتظرون انفراج الوضع خلال الاجتماع الذي دعا إليه والي الولاية قطبي الإدارة البرايجية، الرئيس بوده ونائبه يحي آكتوف الاثنين القادم، والذي من خلاله ستعمل السلطات المحلية على إزالة الخلافات بين الرجلين وتحديد الصلاحيات ووضع الفريق على السكة الصحيحة، ومن ثم الانطلاقة مجددا في إعداد تشكيلة الموسم المقبل خاصة أن الخلاف ليس عميقا ويتعلق باختلاف في وجهات النظر حول طريقة التسيير.

تجدر الإشارة أن عدة أسماء لاتزال تنتظر عودة نائب الرئيس يحي آكتوف من فرنسا للجلوس على طاولة المحادثات مع كل من المهاجمين شاوش، نعمون وفرحات لتبقى قضية الوسط الهجومي لعموري جديات تصنع الحدث في البرج والذي أكد لنا نائب الرئيس يحي آكتوف قبل تنقله إلى فرنسا أنه يراهن على صفقة جديات ويبقى ينتظر ما تؤول إليه مفاوضاته مع فريقه السابق اليوم قبل تجسيد الاتفاق معه بعد عودته من فرنسا رغم أن حظوظ ضمه تضاءلت بعد معادوة فريقه وفاق سطيف التفاوض معه اليوم، يبقى أن الأهلي ضمن إلى غاية بداية الأسبوع الحالي خدمات تواتي، بولطيف وبهلول، فيما جدد من القدامى المهاجم بن طيب.

في نفس السياق، بدأت التخوفات تتسرب إلى نفوس أنصار الفريق من هجرة ركائز التشكيلة، بداية بالحارس كيال الذي يوجد في اتصالات مع شباب قسنطينة ومولودية قسنطينة، فيما يوجد محمد رابح الذي وقع  لفريق مولودية وهران والذي بنسبة كبيرة سيلقي نفس مصير زميله منصور الذي وقع بصفة رسمية لفريق اتحاد عنابة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة