الأمين العام السابق لبلدية تيزي وزو يفصل نهائيا من منصبه

تعرّض الأمين العام السابق لبلدية تيزي وزو، المدعو كاشطل محمد (40 سنة) منذ أسبوع، للفصل نهائيا من منصبه، بعد تأييد مجلس قضاء تيزي وزو الحكم الصادر في حقه، والقاضي بعقوبة ثلاثة أشهر حبسا، وغرامة مالية قدرها 45 مليون، بتهمة تبديد أموال عمومية وبالتحديد قيامه ببيع سيارة من نوعياريسزرقاء اللون، تابعة للبلدية. وقائع هذه القضية، حسب ماعلمتهالنهارمن مصدر موثوق، تعود إلى حوالي ستة أشهر، حين أقدم المتهم كاشطل محمد بصفته أمينا عاما، بتحريض سائقه الشخصي المدعوهرمز حميدالذي أوصله كعادته إلى منزله، حيث اتصل به هاتفيا، في صبيحة اليوم الموالي طالبا منه الذهاب والادّعاء بأن المركبة قد تم سرقتها بالقرب من منزلهمنزل السائقفما كان منه سوى تلبية طلب مسؤوله، إذ توجه مباشرة إلى مقر الأمن الولائي، قبل أن يعود في ذات الأمسية لذات المصالح لسحب أقواله، معترفا بالحقيقة. هذا ما أكده أثناء مثولهما أمام قاضي التحقيق، حيث صدر في حقيهما الحكم بثلاثة أشهر حبسا وغرامة مالية قدرها 45 مليون. أما فيما يخص المركبة المسروقة لم  يتم العثور عليها، كون المتهم باعها. وتجدر الإشارة إلى أن هذا الأخير قد أنكر التّهم المنسوبة إليه، علما بأن السائقهرمز حميدلم يفصل من عمله، في حين لا يزالمحمد كاشطلمقيما بمنزله الوظيفي بملحقة المدينة الجديدة، حيث تم تنحيته في الآونة الأخيرة من منصبه كأمين عام بتهمة التسيير الكارثي، ليحتل بعدها مركز مدير التنظيم العام لذات البلدية


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة