الأمين العام السابق للإتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية متهم بإصدار صك بدون رصيد

يمثل الأمين العام السابق للإتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية، “م.م”، بتاريخ 16 مارس الجاري، أمام محكمة

 

عبان رمضان، بتهمة إصدار صك بدون رصيد تقدر قيمته بـ 200 مليون سنتيم. وذلك بعد أن أودع مواطن شكوى ضده، لاستدعاء المتهم إلى أقرب جلسة.

وتعود تفاصيل القضية، حسب ما أفادت به مصادر قضائية، إلى تاريخ قيام الأمين العام للاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية باستلام مبلغ 200 مليون سنتيم من المواطن “ز.م”، وذلك قصد إعطائه مقرا تابعا للإتحاد، وفق عمل شراكة. لكن المواطن تفاجأ بصك بدون رصيد، قدمه له الأمين العام للإتحاد، موضحا أنه قام بتسليم المال للأمين العام السابق ووثق فيه عندما رآه في التلفزيون مع رئيس الحكومة السابق عبد العزيز بلخادم. كما أوضحت مصادرنا، أن الأمين العام كلف الضحية بإحصاء مقرات الإتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية الموجودة بالعاصمة، وهو لا يملك صفة ذلك.

فيما تؤكد مراجع ” النهار “، أن المجلس الوطني نزع صفة الأمانة العامة للإتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية من المتهم “م.م”، منذ 15فيفري 2007، وتم انتخاب بعده قيس الطاهر، كأمين عام .

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة