الأنتربول في ميناء الجزائر من أجل تعزيز مكافحة الإرهاب

الأنتربول في ميناء الجزائر من أجل تعزيز مكافحة الإرهاب

أعلنت منظمة الأنتربول إيفاد أعوان من الشرطة إلى 8 موانئ بمنطقة غرب البحر المتوسط منها الجزائر من أجل مساعدة السلطات المحلية.

وهذا لفحص الركاب وتحديد الارهابيين المحتملين خلال موسم الاصطياف.

وأوضحت ذات الهيئة في بيان لها  اليوم الإثنين، أنّ هذه العملية التي أطلق عليها الاسم الرمزي “نبتون”.

حيث تعالج التهديدات التي تشكلها أسفار المقاتلين الإرهابيين الأجانب الذين يستخدمون للسفر بين شمال إفريقيا وجنوب أوروبا الطرق البحرية المتوسطية.

وكذا الأشخاص والمتاجرون بالمخدرات والأسلحة النارية.

وأضاف المصدر، إلى أنّ الجزائر وفرنسا وإيطاليا والمغرب وإسبانيا، وكذا تونس تقود عملية نبتون بدعم من الإنتربول.

ومن منظمة الجمارك العالمية والوكالة الأوروبية لحرس الحدود وخفر السواحل فرونتكس.

ويقوم  البلد المضيف  بمراقبة هوية المسافرين و معلومات جواز السفر مقابل قاعدات البيانات الإجرامية التابعة للإنتربول.

وذلك من خلال شبكتها للاتصالات العالمية المأمونة بين أجهزة الشرطة.

وبحسب الانتربول، فإن وثائق السفر المسروقة تعتبر “عنصر رئيسي” لتنقل الإرهابيين بالخصوص المقاتلين الإرهابيين الأجانب العائدين من مناطق النزاع.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة