الإتحاد الفرنسي يعاقب أنيلكا بـ18 مباراة وريبيري بثلاث مباريات

الإتحاد الفرنسي يعاقب أنيلكا بـ18 مباراة وريبيري بثلاث مباريات

أقدمت الاتحادية الفرنسية لكرة القدم بمعاقبة نيكولا أنيلكا

 بـ 18 مباراة وإيفرا بـ5 مقابلات وريبيري بـ 3 لقاءات، في حين عوقب تولالان بمباراة واحدة فقط أما أبيدال فلم تمسه العقوبة رغم أنه كان معنيا بالمثول أمام لجنة العقوبات التابعة للاتحادية الفرنسية لكرة القدم، فقد أقدمت الاتحادية الفرنسية باستدعاء خمسة لاعبين دوليين في منتخب الديكة للاستماع إليهم في قضية الإضراب ومقاطعة المنتخب خلال مونديال جنوب إفريقيا. وقد غاب عن جلسة الاستماع أمس كل من ريبيري الذي رفض ناديه الألماني بايرن ميونيخ السماح له التنقل إلى فرنسا بسبب انشغاله بتحضيراته لانطلاق البوندسليغا هذا الجمعة، وكذلك نيكولاس أنيلكا المنشغل هو الأخر مع ناديه الانجليزي تشيلسي، وقرر الاتحاد الفرنسي لكرة القدم دعوة اللاعبين الخمسة إلى جلسة استماع من أجل معرفة أسباب الإضراب خلال المونديال، وحسب الصحافة الفرنسية فكل لاعب كان متورطا في أمر ما، فنيكولاس أنيلكا استدعي بعد دخوله في مناوشات كلامية مع المدرب ريموند دومينيك بين شوطي مباراة فرنسا المكسيك، أما ايفرا وريبيري كونهما قائد الديكة ونائبه في حين أن ايريك أبيدال فقد استدعي نظرا للدور الفعال الذي لعبه في إضراب اللاعبين ورفضه لعب مباراة فرنسا جنوب إفريقيا، وتولالان بتهمة تسريب أخبار المنتخب الفرنسي إلى الصحافة، وهو ما جعل الاتحاد الفرنسي يسلط عليهم عقوبات بحرمانهم من لعب عدد من المباريات مع منتخب بلادهم فأنيلكا سيغيب عن الديوك 18 مباراة وإيفرا خمس مباريات، في حين أن ريبيري سيحرم المنتخب الأزرق من خدماته لثلاث مباريات ومباراة واحدة فقط لتولالان، أما أبيدال ورغم أنه كان حاضرا أمس خلال جلسة الاستماع وأدلى بأقواله إلا أنه لم يتعرض إلى أية عقوبة. 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة